ملفنـا التعريفي

موقع برينور- مصر هو موقع مصري متخصص في ::
1) ريادة الأعمال       2) الشركات الناشئة         3) المشاريع الصغيرة        4) المشاريع متناهية الصغر
و ذلك في جميع مجالات الأعمال ( سلع – منتجات – خدمات ). و كذلك يهتم الموقع برواد الأعمال في جميع المجالات سواءً من يطمحون في أن يكونوا رواداً للأعمال ، أو من أصبحوا رواداً للأعمال .
سؤال :: ما هي ريادة الأعمال ؟ و ما هو الفارق بين المشروع الصغير ، و المشروع متناهي الصغر ؟
إجابة الجزء الأول من السؤال ::
هناك عدد من التعريفات لريادة الأعمال  ، أخترنا منها هذان التعريفان و هما ::
التعريف الأول :: ريادة الأعمال هي إنشاء عمل حر / خاص يتسم بالإبداع و يتصف بالمخاطرة .
بمعني قيام شخص بفتح عمل حر / خاص يقدم فيه للسوق منتج جديد و يخوض بإنتاجه مخاطرة قبول المستهلكين له أو لا.
التعريف الثاني :: تعريف منظمة العمل الدولية :: ريادة الأعمال هي إنشاء أي عمل حر / خاص.
و يعني أن أي شخص يبدأ مشروع خاص / حر  فهو رائد أعمال
تعقيب بسؤال :: معني هذا أن ريادة الأعمال تنطبق فقط علي المنتجات الجديدة ؟
الإجابة :: لا – فقد يكون هناك منتج موجود أصلاً بالسوق و لكنه الشخص يضيف إليه عنصر آخر أو يعيد تشكيله فيظهر هذا المنتج بشكل جديد و يترتب علي وجوده إضافة شريحة جديدة من العملاء / المستهلكين إلي شرائح عملاء / مستهلكين هذا المنتج . بإختصار أكثر هو إعادة إكتشاف هذا المنتج القديم .
إجابة الجزء الثاني من السؤال ::
الفرق بين المشروع الصغير و المشروع متناهي الصغر طبقاً للقرار بقانون 141 لسنة 2004 ::
المشروع الصغير :: هو المشروع الذي يزيد رأسماله عن 50000 – خمسون ألف جنيه مصري و يقل عن 1000000 – واحد مليون جنيه مصري  و عدد الموظفين أو العمال به أقل من 50 عامل / موظف.
المشروع متناهي الصغر :: هو المشروع الذي يقل رأس ماله عن 50000 – خمسون ألف جنيه مصري و عدد الموظفين أو العمال به أقل من 10 موظفين / عمال.
و هناك فرق آخر طبقاً لتعريف البنك المركزي المصري للمنشأت الصغيرة و الصغيرة جداً و المتناهية الصغر الصادر في 3 ديسمبر 2015.
سؤال :: كيف يهتم الموقع برواد الأعمال و أصحاب المشاريع الصغيرة و متناهية الصغر ؟ و ما الذي يقدمه لهم ؟
الإجابة :: يهتم الموقع أيضاً برواد الأعمال و أصحاب المشاريع الصغيرة و متناهية الصغر سواءً من يطمحون في أن يكونوا رواداً للأعمال أو من أصبحوا رواداً للأعمال.
– فللطموحين أن يكونوا رواداً للأعمال أو أصحاب مشروعات فالموقع يقدم لهم الفرص و المسابقات و المعلومات التي تهمهم و تساعدهم في أن يكونوا كذلك كما في الخطوات التالية ::
الخطوة الأولي ::

فالموقع يبدأ معهم من نقطة البداية و المتمثلة في رغبة الشخص في أن يخوض تجربة العمل الخاص فالموقع يقدم لهم ” إختبار ريادة الأعمال ” و هو الإختبار الذي يقيس بدقة كبيرة مدي توافر صفات رائد الأعمال بمن يخوضه و هل يصلح أن يكون صاحب عمل خاص أم لا ، و كذلك يخبر من يخوضه بمميزاته و عيوبه و كيفية إصلاح عيوبه.

الخطوة الثانية :: و تنقسم هذه الخطوة إلي حالتين هما

أ ) إذا كان الشخص يملك فكرة مشروع
يوفر الموقع لمن لديه فكرة مشروع نماذج لعمل دراسات جدوي لمشروعه و هي نموذج الملخص التنفيذي و نموذج خطة العمل و ذلك بهدف مليء بيانات هذه النماذج حتي تتوفر لدي الشخص الحقائق و الأرقام التي تخبره بفرص نجاح المشروع أو عدم نجاحه و تظهر له العيوب التي أدت إلي عدم نجاح المشروع أو نقاط الضعف به .
ب ) إذا كان الشخص لا يملك فكرة مشروع
في هذه الحالة فالموقع يوفر له عدد من دراسات الجدوي المبدئية ( ملخصات تنفيذية ) لعدد من المشروعات التي يستطيع إختيار واحد منها و تنفيذه .

الخطوة الثالثة ::
يوفر الموقع للطموحين في أن يكونوا رواداً للأعمال المعلومات الخاصة بالفرص و المسابقات و حاضنات الأعمال و قصص نجاح لرواد أعمال بهدف  تقديم رؤية متكاملة تدعم لأقصي درجة كل من يطمح في أن يكون رائداً للأعمال.
– أما من أصبحوا رواداً للأعمال أو أصحاب مشروعات صغيرة / متناهية الصغر فالموقع يقدم لهم المعلومات التي تساعدهم في تطوير أعمالهم مثل فرص الإنضمام لحاضنات الأعمال ، و يعرض الموقع المشاكل التي تواجههم و متطلباتهم للنمو و التطور حتي يكملوا طريقهم في دنيـــــا الأعمـــــــــــــــــــــــــال .
– و تقديراً من برينور – مصر لمن حقق النجاح في دنيا ريادة الأعمال و المشروعات الصغيرة و متناهية الصغر فالموقع يتشرف بعرض قصص نجاحهم و كفاحهم ضمن صفحة ” قصص نجاح ” كما يمكن مشاهدة فيديوهات قصص نجاحهم و هم يروونها بأنفسهم علي قناة برينور – مصر علي موقع اليوتيوب .

في النهاية

  1. – نتمني  أن يكون موقع برينور – مصر طاقة النـــور التي تفتح باب الأمل في غداً أفضل للبشـــر جميعاً.
  2. – نتمني  أن يكون موقع برينور – مصر طاقة النـــور التي تجعل كل شاب يريد الهجرة و ركوب قــــوارب المــــوت يغــــــــــــيـر رأيـــــــــه و يستغل المبلغ الكبير الذي كان سيدفعه لسماسرة قوارب الموت في أن يبدأ به مشروع متناهي الصغر يغنيه عن ركوب قوارب الموت .
  3. – نتمني  أن يكون موقع برينور – مصر طاقة النـــور لكل من كبر في السن و أصبح علي المعاش و لا يرضي بفرضية أن من خرج علي المعاش أو كبر في السن هو في مرحلة إنتظار الموت  أو أن عليه تمضية وقته في الجلوس علي المقاهي طوال اليوم يشاهد الناس أو يؤهل نفسه لمرحلة الفراغ المؤدي للإكتئاب . من خرج علي المعاش و يرفض هذه الفرضية نقول له
لا

عليك أن تكمل باقي عمرك الذي كتبه الله لك و أنت تعمل إن كان الله أنعم عليك بقدر من الصحة . فلديك الخبرة التي تستطيع إستغلالها في عمل حر متناهي الصغر تشغل به عقلك و وقتك و تقول للجميع به أن كبار السن ليس محتم عليهم إنتظار الموت فالله لم يخلق كبار السن لكي يموتوا أو يكتئبوا عند خروجهم علي المعاش .

مع أخلص دعوات برينور – مصر لكل مجتهد يطرق باب النجاح بالتوفيق و النجــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح.
إمضاء / برينور – مصر