ختام البرنامج التدريبي ل اليونيدو لمدربي ريادة الأعمال

أختتم اليوم الخميس 4 فبراير 2016 البرنامج التدريبي الذي أقامته منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ” اليونيدو ” لمدربي ريادة الأعمال المصريين و الذي أقيم بالتعاون مع المكتب العربي الدولي لريادة الأعمال التابع لمكتب اليونيدو في مملكة البحرين و الصندوق الإجتماعي للتنمية.

و كانت منظمة اليونيدو قد نظمت البرنامج التدريبي لرفع كفاءة و مهارات مدربي ريادة الأعمال المصريين للإستفادة من وجود خطط كثيرة طموحة لنشر فكر العمل الحر بين المصريين من قبل الحكومة المصرية و المنظمات العالمية مثل الأمم المتحدة و منظماتها المنبثقة عنها مثل اليونيدو.

Preneur-Masr-12

و قد وضح خلال البرنامج التدريبي مدي الإهتمام بريادة الأعمال في مصر و ذلك من خلال تحدث الدكتور هاشم سليمان مدير مكتب اليونيدو بالبحرين و مدير المركز العربي الدولي لريادة الأعمال الذي قال أن هذا البرنامج ما هو إلا بداية لآن بلد مثل مصر تعدادها 90 مليون نسمة و تمتلك كفاءات بشرية نعرفها جيداً في البحرين و يشهد عليها العالم أجمع لذا لآبد أن يكون بها خطط طموحة أكثر مما هي موجودة للإستفادة من عقول المصريين و الموارد التي حبا الله بها مصر خاصة و أن مصر قد نفضت الغبار عن نفسها بثورتين عظيمتين. كما دعا إلي التعلم من تجارب رواد و رائدات العمال الناجحين بالعالم العربي و ضرب مثال برائداتين اعمال من البحرين هما السيدة هدي جناحي و السيدة نوال الصباغ اللتان تعدان قصتي نجاح لآبد ان يتعلم منهما الجميع (  سوف نعرض في برينور – مصر قصتي نجاحهما قريباً )

رأفت شحاته

ثم تحدث الدكتور رأفت شحاته الأمين العام للإتحاد العربي للمشروعات الصغيرة و مدير المكتب الفني بالصندوق الإجتماعي للتنمية و قال أن الخطط الموضوعة في مصر لزيادة الأستفادة من ريادة الأعمال لابد ان تتكامل بالتشبيك بين المؤسسات و بعضها البعض حتي تأتي ريادة الأعمال بمفعولها و يلمسه الناس خاصة أنه خلال من عمله بالصندوق يري أن المؤسسات الكثيرة التي تعمل علي علي نشر ثقافة العمل الحر و ريادة الأعمال مثل جمعية رجال الأعمال بالأسكندرية لابد أن تتكامل خططها و سياساتها مع بعضها البعض مع إعطاء الحرية الكاملة لكل مؤسسة في أن تنفذ خططها بالطريقة التي تناسبها و لكن أن تكون في إطار نفس السياسة و الخطة الموضوعة للمشروعات الصغيرة ككل في مصر حتي يحس و يدرك الناس بمردود ريادة الأعمال في مصر.

Preneur-Masr-19

و بعد ذلك المهندس أحمد الجندي المسئول الأول عن ريادة الأعمال في الصندوق الإجتماعي للتنمية و الذي ذكر أن الخدمات غير المالية كان الأصل في خدمات الصندوق و أن الخدمات المالية و الإقراض أتت بعد ذلك حيث أنهم كانوا يقرضون الناس من خلال البنوك و ليس من خلالهم و أن عملهم الرئيسي كان تقديم الخدمات الغير مالية مثل الإرشاد و التوجيه و أن إدارة ريادة الأعمال بالصندوق مؤسسة به منذ عام 1996 تحت مسمي مختلف و أنه تم تعديل اسم الإدارة منذ عدة سنوات قليلة و أنه بهذا يعرف الناس أن ريادة الأعمال و فكر العمل الحر موجود بالصندوق منذ فترة طويلة .

و أخيراً تم توزيع الشهادات علي المتدربين من مدربي ريادة الأعمال المصريين و هم مقسمين بين موظفي الصندوق الإجتماعي للتنمية ، و مؤسسات المجتمع المدني و منهم مؤسسة آل قرة بسوهاج و قنا و الجمعية المصرية للطاقة المتجددة و البيئة  ، و القطاع الخاص و منهم CDO  و أكاديمية العلوم للتدريب و الإستشارات بسوهاج و برينور – مصر.

Preneur-masr-50