حوار حول ” النوع الإجتماعي Gender ” – الجزء الأول

” النوع الإجتماعي ” مصطلح لا يعرفه أناس كثيرون ، كما أن هناك أناس كثيرون جداً و بالأخص من رواد الأعمال و أصحاب المشروعات الصغيرة و متناهية الصغير و حتي المتوسطة لا يعرفون أن هناك إدارة خاصة بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة و متناهية الصغر إسمها ” إدارة النوع الإجتماعي ” فما هي هذه الإدارة ؟ و ما هو دورها ؟ و ما مدي أهميتها لريادة الأعمال و المشروعات الصغيرة ؟ و قبل هذه الأسئلة هناك سؤال أهم و هو ” ما معني مصطلح النوع الإجتماعي ؟ “

للإجابة علي كل هذه الأسئلة توجهنا إلي أكثر إنسان لديه القدرة علي الإجابة علي هذ الأسئلة و هي الأستاذة / عزة شلبي مديرة إدارة النوع الإجتماعي بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة و متناهية الصغر فإلي حوارنا معها ::

برينور – مصر :: ما هو مصطلح النوع الإجتماعي ؟

أ / عزة شلبي :: مصطلح النوع الإجتماعي ليس ترجمة حرفية للكلمة الإنجليزية  Gender كما أن هناك فكرة سائدة عن أن مصطلح النوع الإجتماعي مقصود به ” تمكين المرآة ” إلا أن هذا غير صحيح فالتعريف الصحيح للنوع الإجتماعي هو ” الأدوار الإجتماعية للرجال و النساء معاً ” . فكلاً من الرجل و المرآة لهم أدوار إجتماعية مختلفة و تم تقسيمها إلي 3 أنواع هي ::

1- الدور الإنجابي و رعاية البيت :: و دور المرآة فيه بمرحلة الإنجاب أكبر بكثير جداً من الرجل ، و في دور رعاية البيت دورة المرآة فيه كبير أيضاً إلا أن دور الرجل فيه موجود و قد يزيد في بعض الحالات .

2- الدور الإنتاجي :: و هو دور يقوم به كلاً من الرجل و المرآة و مساحة الرجل فيه أكبر من المرآة .

3- الدور الإجتماعي :: و هو يظهر من خلال مشاركة كلاً من الرجل والمرآة في أنشطة المجتمع ودورهما في هذا المجال تتغير و تزيد مساحتها و تقل تبعاً لتقاليد و أعراف المكان اللذان يعيشان به .

كما أن هناك ملحوظة في غاية الأهمية و هي ::

مصطلح النوع الإجتماعي لا ينحصر فقط علي الرجل و المرآة و أدوارهم في المجتمع لآن المصطلح يشمل أيضاً جميع الفئات المهمشة مثل ” ذوي الإحتياجات الخاصة “.

من أجل ذلك ظهرت أهمية إنشاء إدارات خاصة ب ” النوع الإجتماعي ” يكون الهدف منها ضمان تحقيق العدل في التنمية بين جميع فئات المجتمع أو ما نسميه “ضبط ميزان العدالة في أي مجتمع ” .

برينور – مصر :: لماذا ظهر مصطلح النوع الإجتماعي الآن ؟

أ / عزة شلبي :: لآنه جعلنا قادرين علي رؤية المجتمع بشكل أفضل فإذا كان المجتمع تقليدي تستطيع وضع البرامج التي تكسر الشكل التقليدي للمجتمع و تجعله حديثاً و مسايراً لعصره و ليس منحصراً في الماضي . فالمجتمع الحديث يستطيع من خلال مبدأ ” النوع الإجتماعي ” تحديد حجم مشاركة الرجال و النساء في بناء المجتمع مما يجعله يحتاج لبرامج تنمية مختلفة عن المجتمع التقليدي لآننا أصبحنا بمبدأ ” النوع الإجتماعي ” نعرف المجتمع بشكل أفضل و أدق .

 برينور – مصر :: هل نستطيع القول أنها ” إدارة إحصائية ” في المقال الأول ؟

أ / عزة شلبي :: هي لها دورين هما ::

1* دور إحصائي إستراتيجي و إدارة بيانات المجتمع  .

2* دور تخطيطي .

برينور – مصر :: هل وجود إدارة للنوع الإجتماعي تسببت في تسريع وتيرة التنمية المستدامة ؟

أ / عزة شلبي :: كل الجهات الدولية عندما قامت بعمل ” مراجعة للنوع الإجتماعي Gender Audit   ” للعديد من للمجتمعات علي مستوي العالم قامت بتغيير خططها ، لآن خطط التنمية كانت نمطية جداً و تتدخل فيها أجندات معينة . أما الآن بعد الأخذ بمبدأ ” النوع الإجتماعي ” أصبحت خطط التنمية توضع بناءً علي الإحتياجات . فقد أكتشفوا أن حجم كبير من الأموال التي تصرفها مؤسسات التنمية صرفت في غير أوجه صرفها الحقيقية أو لم تحقق المستهدف من صرفها مما يعد إهدار لهذه الأموال مما جعل الجميع يأخذ بمبدأ ” النوع الإجتماعي ” في التنمية فتحسنت نتائج الخطط و زاد العائد و الأثر لبرامج التنمية . و إليك مثال علي ذلك ::

كانت الجهات المانحة تصرف أموال التنمية حسب أجندة أولويات المانح Donner و لكن بعد ملاحظة وجود فاقد في الأهداف المستهدف تحقيقها خطط التنمية لا يتناسب مع كم الأموال المنفقة .

لذا كان القرار داخل بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة و الصغيرة و متناهية الصغر ” الصندوق الإجتماعي للتنمية سابقاً ” إنشاء إدارة النوع الإجتماعي و هو الأمر الذي أشادت به د/ مايا مرسي رئيسة المجلس القومي أثناء حفل إطلاق ” إستراتيجية النوع الإجتماعي ” أنها المرة الأولي التي تجد فيها إدارة متخصصة في النوع الإجتماعي في منظمة / مؤسسة سواءً حكومية أو شبه حكومية  و هذه الإدارة لديها إستراتيجية خاصة بالنوع الإجتماعي لآن الحكومة نفسها تشرع في عمل إستراتيجية خاصة بالمرآة من خلال المجلس القومي للمرآة  لذا يعد إنشاء إدارة خاصة ب ” النوع الإجتماعي ” خطوة تنم عن تفكير بطريقة صحيحة في التنمية .