قصة نجاح 14 مليارديرا بدؤوا من الصفر

نشرت فوربس قائمتها السنوية لأغنى 400 شخص في الولايات المتحدة. هذه ليست مجرد قائمة من الأغنياء، بل هي قصة عن القدرات. بدأ العديد منهم و هم لا يملكون حتى فلساً واحداً. وقد كتبت هذه القصص لتذكرنا بأن الفطنة والتفاني بالإضافة إلي توفيق الله يساعدون في التغلب على الظروف وتحقيق نجاح لا يصدق . و الآن إلي قصص نجاحهم::

1. يانغ كوم – من كوبونات الطعام إلى ال WhatsApp

What's App

رأس المال الشخصي: 7.7 مليار دولار.

يبلغ كوم الآن 37 سنة من العمر. في سن ال16، انتقل من أوكرانيا إلى الولايات المتحدة. كانت عائلته في محاولة لتغطية نفقاتهم تشتري الطعام باستخدام الكوبونات الغذائية فقط عن بعد بضعة أبنية من مكتب ال WhatsApp الحالي في ماونتن فيو.

في عام 2009، أطلق يانغ كوم و براين أكتون تطبيق الرسائل، التي كان يجب أن يحل محل الرسائل القصيرة في جميع أنحاء العالم. الآن لدى ال WhatsApp أكثر من 600 مليون مستخدم، و اشترى فيسبوك في وقت سابق من هذا العام الشركة ب19 مليار دولار. حولت هذه الصفقة كوم إلى ملياردير.

2. جاك ما – من تدريس اللغة الإنجليزية ل Alibaba

جاك-ما

رأس المال الشخصي: 20.2 مليار دولار.

ولد ما في الصين في مدينة هانغتشو. نشأ وترعرع في الفقر، ولم يستطع أن يتوظف حتى في الKFC المحلية.فشل مرتين في امتحانات القبول إلى الكلية المحلية، ولكن كان استطاع الحصول على شهادة وبدأ تعليم اللغة الإنجليزية.

في عام 1995، شاهد في الولايات المتحدة شبكة الإنترنت أول مرة. وأدرك أن هناك القليل من المحتوى الصيني في الشبكة وبدأ إنشاء موقع «الصفحات الصينية» الدليل الذي يسمى في بعض الأحيان أول شركة ناشئة صينية. فشل بسرعة.

وفي عام 1999 أسس Alibaba. اليوم متجر الإنترنت يعالج ضعف طلبات الأمازون، و بعد ظهور الIPO لسبتمبرأصبح ما أغنى رجل في الصين.

3. اليزابيث هولمز – أسست شركتها لاختبارات الدم في سن ال 19

إليزابيث هولمز

رأس المال الشخصي: 4.5 مليار دولار.

في عام 2003، كانت تبلغ 19 من العمر وتدرس في السنة الثانية في جامعة ستانفورد. ثم أسست Theranos، وهي الشركة التي قللت كثيراً تكلفة تحاليل الدم.

توظف الآن في شركتها الناشئة التي تقع في بالو ألتو 500 شخص. وتفيد التقارير أن الشركة تلقت تمويلا بحجم 400 مليون، وتقدر تكلفتها ب 9 مليار دولار.

كانت هولمز دائما أذكى من سنها في طفولتها في هيوستن كانت تدرس اللغة الصينية كهواية. وقبل انضمامها إلى جامعة ستانفورد عملت في مكتب براءات الاختراع. و الآن هي ملياردير.

4. إنغفار كامبراد، مؤسس IKEA، نمى في مزرعة في السويد

مؤسس إيكيا

رأس المال الشخصي: 3.9 مليار دولار.

في أوائل العشرينات عندما كان كامبراد ولداً يبلغ عمره سبع سنوات كان يبيع علب أعواد الكبريت لجيرانه.

وسرعان ما انتقل إلى بيع أقلام الرصاص وبطاقات وزينة عيد الميلاد، وفي سن ال17 أسس شركة تدعى IKEA (اختصار: إنغفار كامبراد، مزرعة إلمتارود، رعية أغواننارود). بدأت الشركة بيع الأثاث، عندما كان المؤسس في سن ال22 .هكذا بدأت إمبراطورية IKEA.

وتشمل اليوم 340 متجرا في 42 دولة، مبيعاتها السنوية 36 مليار دولار، وتدعو مجلة New Yorker الشركة «المصمم غير المرئي للمنزل».

هذا لا يؤثر على عادات كامبراد. إنه لا يزال يعيش حياة متواضعة ويرفض أن يطير في درجة رجال الأعمال.

5. مؤسس Starbucks هوارد شولتز نشأ في الإسكان العام

Starbucks

رأس المال الشخصي: 2.1 مليار دولار.

في مقابلة مع صحيفة Mirror البريطانية قال شولتز:

«عندما كنت طفلاً، كنت أفهم أننا نعيش في الفقر. كنت أعرف أن الآخرين لديهم مال أكثر، والمزيد من الأشياء، وحياة أكثر سعادة. ولهذا السبب أردت الصعود إلى الأعلى، لتحقيق شيء ما يظنه الآخرون مستحيلاً. لا تنظروا إلى البدلة وربطة العنق. إنني أتذكر من أين أتيت، وأتذكر ذلك الشعور ».

في النهاية فاز شولتز بمنحة دراسية لكرة القدم لجامعة شمال ميشيغان، وبعد التخرج ذهب للعمل في Xerox. بعد ذلك بوقت قصير ترأس شبكة تسمى Starbucksشملت مجموعة من 60 مقهى. منذ عام 1987نمت الشركة إلى شبكة ذات 16 ألف مقهى منتشرفي جميع أنحاء العالم.

6. أوبرا وينفري ربيت في الفقر وأصبحت أول مراسلة سوداء على التلفزيون

Opera Winfery

رأس المال الشخصي: 3 مليار دولار.

ولدت وينفري في عائلة فقيرة في ولاية ميسيسيبي، حصلت على منحة للدراسة في جامعة تينيسي وأصبحت أول مراسلة تلفزيون سوداء في الولاية في سن ال19.

في عام 1983 انتقلت إلى شيكاغو للعمل على برنامج حواري AM ،في وقت لاحق حصل البرنامج على اسم «أوبرا وينفري شوو».

7. في وقت سابق كان رجل الأعمال شهيد خان يغسل الأطباق مقابل 1.20 $ للساعة الواحدة.

Shahid khan

رأس المال الشخصي: 4.4 مليار دولار.

وهو الآن واحد من أغنى الرجال في العالم، ولكن بعد قدومه من باكستان، أثناء دراسته في جامعة إلينوي، كان يعمل كغاسل الأطباق. الآن يملك Flex-N-Gate: أحد أكبر الشركات الخاصة في الولايات المتحدة وناديين لكرة القدم: Jacksonville Jaguars، الذي ينتمي إلى اتحاد كرة القدم الأميركي، وFulham من الدوري الأول.

8. جون بول ديدجورية : صاحب امبراطورية لإنتاج أدوات للعناية بالشعر Patron Tekila عاش في السيارة

John Paul

رأس المال الشخصي: 3.2 مليار دولار.

لم يبلغ ديدجورية و هو أميركي من الجيل الأول عشرسنوات من العمر حين اضطر والداه لإرساله إلى أسرة حاضنة. قبل دخول الخدمة العسكرية كان لديه الوقت ليصبح عضوا في عصابة الشارع.

عند ما أخذ قرضا قدره 700 دولار أنشأ ديدجورية شركة John Paul Mitchell Systems وكان يبيع الشامبو و يعيش في السيارة. ثم أسس Patron Tequila، ويستثمر الآن في الصناعات الأخرى.

9. كان المؤسس المشارك لForever 21 دو وون تشانغ بعد قدومه إلى الولايات المتحدة يعمل بوابا في محطة وقود ومقهى

For Ever 21

رأس المال الشخصي: 5.2 مليار دولار.

لم تدلل الحياة دائما مؤسسيForever 21، دو وون تشانغ وزوجته جين سوك. بعد انتقاله إلى الولايات المتحدة من كوريا في عام 1981 اضطر دو وون إلى العمل في ثلاث وظائف في وقت واحد لتغطية النفقات. و قد فتحا أول متجر لبيع الملابس في عام 1984.

الآن، Forever 21 إمبراطورية دولية تشمل 480 متجرا و تصل المبيعات السنوية إلى 3 مليارات دولار.

10. فكر رالف لورين حول ربطات العنق الرجالية عندما كان موظفا في Brooks Brothers

Polo

رأس المال الشخصي: 7.8 مليار دولار.

تخرج لورين من المدرسة الثانوية في نيويورك، في برونكس. وفي وقت لاحق ترك االجامعة للخدمة العسكرية. عندما كان يعمل كبائع مساعد في Brooks Brothers، قرر لورين للتحقق ما إذا كان الرجال هستعدون لإرتداء رباطات عنق واسعة و زاهية. في عام 1967 قرر تحقيق حلمه وباع ربطات عنق بمبلغ 500 ألف دولار. في العام التالي أسس العلامة التجارية Polo.

11. نشأ ليوناردو ديل فيكيو في دار للأيتام، وبعد ذلك ذهب للعمل في المصنع حيث فقدت جزءا من إصبعه

Ray Ban

رأس المال الشخصي: 18.4 مليار دولار.

لم تستطع أمه وهي أرملة أن تربي خمسة أطفال، لذلك أرسلت ديل فيكيو إلى دار للأيتام. وفي وقت لاحق حصل على وظيفة في مصنع لإنتاج قوالب لقطع غيار السيارات وإطارات النظارات.

في سن ال 23 عاما، افتتح ديل فيكيو متجر الصب الخاص به وأسس Luxottica، والتي أصبحت أكبر منتج في العالم للنظرات و من بينها النظارات الشمسية تحت العلامات التجارية Ray-Ban وOakley.

12. نجا التاجر الأسطوري جورج سوروس من الاحتلال النازي لهنغاريا وأتى إلى لندن عندما كان طالباً جامعياً فقيراً

Sors

رأس المال الشخصي: 24 مليار دولار.

للبقاء على قيد الحياة في هنغاريا النازية المحتلة، تظاهر جورج الطفل بأنه ابن بالمعبودية لأحد موظفي و زارة الزراعة. في عام 1947 فر من البلاد إلى لندن للإقامة مع الأقارب. سجل في مدرسة لندن للاقتصاد، وكان يعمل حمالا في محطة القطار و نادلا أيضاً.

بعد التخرج، عمل سوروس في محل بيع الهدايا، وفقط بعد ذلك تمت ترقيته إلى بنك في نيويورك. في عام 1992 جلبت له لعبته الشهيرة مقابل الجنيه البريطاني مليار دولار.

13. ترك مؤسس شركة Oracle لاري إليسون الجامعة بعد وفاة أمه بالتبني وعاش لمدة ثماني سنوات و هو يعمل بوظائف مؤقتة

Oracle

رأس المال الشخصي: 48 مليار دولار.

ولد في نيويورك، في بروكلين. نمى أليسون في عائلة عمه وعمته في شيكاغو. بعد وفاة عمته ترك الجامعة وإنتقل إلى كاليفورنيا، حيث عمل في أعمال مؤقتة للسنوات الثماني المقبلة. في عام 1977 أسس شركة Oracle. وبمرور الوقت أصبحت واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

استقال مؤخرا من منصب الرئيس التنفيذي، ولكن لا يزال يعيش حياة مليئة بالمغامرات.

14. تيتم رومان أبراموفيتش عندما كان طفلا. الآن الملياردير الروسي يملك نادي Chelsea لكرة القدم

Roman Abramovich

رأس المال الشخصي: 9.5 مليار دولار.

ولد أبراموفيتش في ساراتوف في عام 1966. عندما كان عمره نصف سنة، توفيت والدته، وعندما بلغ سن الأربعة توفي والده. نشأ وترعرع تحت وصاية عمه في موسكو والأجداد، الذين عاشوا في الشمال، في جمهورية كومي.

بعد تخرجه من معهد أوختا الصناعية، بدأ بتجارة النفط في غرب سيبيريا. وبدأت نقطة التحول في عام 1992، عندما تعرف على بوريس بيريزوفسكي، أحد رواد الرأسمالية الروسية الجديدة.

بعد اتهامات الاحتيال هرب بيريزوفسكي إلى بريطانيا، وأخذ أبراموفيتش مقاليد امبراطوريته، التي جمعت بين حصة 80٪ في سيبنفت، خامس أكبر شركة روسية للنفط، 50٪ من شركة روسال، شركة الألومنيوم الروسية و 26٪ من أيروفلوت، الناقل الوطني. ثم انتقل إلى الاستثمار الخاص.

اليوم أبراموفيتش أحد أغنى الرجال في روسيا. يحب الألعاب: أكبر يخت في العالم، طائرة بونغ 767 ونادي Chelsea لكرة القدم.

المصدر :: Insider Preo