MAGNiTT :: إستثمارت قياسية للشركات الناشئة في 2019 و مصر تتصدر

نشرت شركة “ماجنيت MAGNiTT ” لبيانات الشركات الناشئة التقرير السنوي لاستثمارات رأس مال المخاطر، والذي يقدم تحليل عميق عن الشركات الناشئة والاستثمارات عبر منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا “مينا” في 2019.

وجدت الشركة أن عام 2019 يشكل عاما قياسيا لمؤشرات رئيسية بما في ذلك عدد الاستثمارات وعدد التخارجات وإجمالي عدد المستثمرين الذين يستثمرون في الشركات الناشئة الواقعة في المنطقة.

وقال فيليب باشوشي، مؤسس “ماجنيت” ومديرها التنفيذي، إن هذه المؤشرات القياسية تشير إلى نضج النظام البيئي لهذه الشركات، مضيفا أن ارتفاع التخارجات إلى أعلى مستوى على الإطلاق، بما في ذلك تخارج أول شركة يونيكورن (أي تتجاوز قيمتها مليار دولار)، يعني أن مؤسسي الشركات والمستثمرين والحكومات يشهدون مردود مجهوداتهم في مجال الاستثمار في التكنولوجيا.

704 مليون دولار تمويلات في 2019

وارتفع عدد الاستثمارات في الشركات الناشئة الواقعة في المنطقة بنسبة 31% مقارنة بعام 2018 إلى 564 استثمار، وهو ما يظهر استمرار الإقبال على شركات المنطقة، وبلغت قيمة التمويلات الإجمالية 704 مليون دولار، أي أعلى بنسبة 13% عن 2018، باستثناء الصفقات الضخمة السابقة في شركات سوق وكريم.

وشهدت مصر أعلى رقم من الصفقات، أما الإمارات فحصلت على حصة الأسد من التمويلات، وبالنظر إلى الحجم الكبير للسوق المصري، فقد ارتفع عدد الصفقات به ارتفاعا مطردا على مدار السنوات الماضية، وتجاوز الآخرون في 2019، مستحوذا على 25% من إجمالي الصفقات.

وحافظت الإمارات على هيمنتها التاريخية باعتبارها المستقبل الأكبر للتمويلات، وحصلت على 60% من إجمالي التمويل بفضل استمرار الدعم من الحكومة وازدياد اهتمام المستثمرين بالشركات الناشئة الواقعة في الدولة.

ومع ذلك، بدأ المشهد يتطور مع ظهور النظم البيئية في دول أخرى مثل السعودية التي شهدت النظام الأسرع نموا عبر المنطقة، وتحتل المركز الثالث فيما يتعلق بعدد الصفقات وإجمالي التمويل.

27 صفقة تخارج

وارتفع عدد التخارجات عبر المنطقة إلى 27 تخارج، وتبدو العديد من الصناعات في المنطقة، بما في ذلك التجارة الإلكترونية والمواصلات، مقسمة بشدة، ويتطلع المستثمرون والشركات الناشئة إلى الاندماج.

ومع استحواذ “أوبر” على كريم بقيمة 3.1 مليار دولار، أصبحت كريم أول شركة يونيكورن تتخارج في المنطقة،

ووصل عدد المؤسسات التي استثمرت في الشركات الناشئة في المنطقة إلى 212 مؤسسة بارتفاع بنسبة 39% عن 2018، وارتفع متوسط حجم الصفقات بنسبة7% عبر جميع الصفقات في 2019، وشهد العام كذلك تنوعا في المستثمرين مثل الشركات ومكاتب الأسر وشركات الاستثمار المباشر ومديري الأصول.

كما ازدادت مشاركة المستثمرين الدوليين، وكان 25% من كل الكيانات التي استثمرت في شركات المنطقة مستثمرين من خارج المنطقة وهو ما يشكل مستوى قياسي جديد.

برامج حكومية للدعم الفني والمالي

وقال علي أبوكميل ، متخصص في القطاع الخاص في البنك الدولي، إن العديد من الحكومات في المنطقة لعبت دورا نشطا في توفير النظم البيئية لرواد الاعمال بما في ذلك برامج الدعم الفني والمالي، والإصلاحات السياسية، وأوضح أن هناك علاقة مباشرة بين البيئة الصديقة للأعمال وازدياد نشاط ريادة الاعمال.

وأوضح تقرير “ماجنيت” أن مجال التكنولوجيا المالية لا يزال القطاع الأكثر نشاطا فيما يتعلق بعدد الصفقات، وبعدما استحوذ قطاع التجارة الإلكترونية على الاهتمام في 2018، عادت التكنولوجيا المالية لتصدر المشهد في 2019، وشكلت 13% من جميع الصفقات، بينما حصل قطاع التوصيل والنقل على الحصة الأكبر من التمويل عند 19%، نتيجة لجمع شركات النقل بالاتوبيسات مثل “سويفل” والشاحنات مثل “تراكر” مبالغ هائلة عبر جولات التمويل عند 42 مليون دولار 23 مليون دولار على التوالي.

المصدر ::  economyplus + الصورة MAGiTT