محاضرة رائعة ل محمد يونس مؤسس بنك الفقراء ببنجلاديش

حضر إلي مصر الدكتور / محمد يونس مؤسس بنك الفقراء ( بنك جرامين ) و الحائز علي جائزة نوبل للسلام عام 2005   و أستاذ الاقتصاد السابق في جامعة “شيتاجونج” إحدى الجامعات الكبرى في بنغلاديش لحضور المؤتمر الذي نظمته مجلة نصف الدنيا بعنوان ” المرآة المصرية و العربية 2030 – ريادة الأعمال الطريق إلي المستقبل ” و إفتتحه المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء.

 و قد قام  الدكتور / محمد يونس بإلقاء محاضرة في مبني الحرم اليوناني “الجريك كامبس” بالقاهرة اليوم برعاية حاضنة الأعمال جســـــر التابعة لمؤسسة مصر الخير.


Yones Lecture 1

و قد كانت الحضور كثيراً لدرجة أنك ستكون محظوظاً لو وجدت كرسي للجلوس عليه. و قد تكلم الدكتور محمد يونس عن قصة تأسيس بنك جرامين أو بنك الفقراء الذي أسسه في بنجلاديش و الذي حاز بسببه علي جائزة نوبل للسلام عام 2005 و كيف إستطاع هذا البنك الذي بدء كفكرة أن يكون أحد أدوات التنمية المستدامة لبنجلاديش و يسهم في أن يكون مستوي الفقر  حالياً أقل من 25 % من عدد السكان البالغ 160 مليون نسمة .

و شرح كيف إستطاع جعل كل سكان بنجلاديش رواداً للأعمال لأنه في رأيه أن البشر كلهم رواداً للأعمال و كل إنسان عبارة عن بذرة لشركة ضخمة و أن تحقيق هذا الأمر لن يكون بسهولة لآن العمل لا يصاحبه حياة ناعمة و لكن تصاحبه حياة صعبة مليئة بالتحديات و الكفاح حتي تحقيق الهدف الذي ينشي العمل من أجله و أن من يظن أن العمل تصاحبه الثروة و الحياة الناعمة هو ضرب من الخيال. كما شرح ايضاً كيف إستطاع التغلب علي مشكلة عدم مقدرة بعض الحاصلين علي القروض من بنك جرامين علي سداد قروضهم و كيف إستخدم مبدأ التعاطف مع متعثري القروض  و حثهم من خلال هذا التعاطف علي محاولة إيجاد حل و لو إستلزم ذلك إعطائهم قرضاً آخر.

Yones Lecture 2

و في نهاية المحاضرة و بناءً علي طلب الجميع في الحصول علي صورة معه وجهت المهندسة سالي متولي مدير برامج ريادة الأعمال بمؤسسة مصر الخير الحاضرين بأنه سوف تكون هناك صورة جماعية علي درجات السلم المجاور للقاعة.

مع محمد يونس