مؤسسة التمويل الدولية تستثمر 10 مليون $ في ألجيبرا فنشرز

وقعت في الخامسة و النصف من مساء اليوم الأربعاء 14 ديسمبر 2016 مؤسسة التمويل الدولية التابعة لصندوق النقد الدولي إتفاقية إستثمار بقيمة 10 مليون دولار أمريكي مع صندوق راس المال الجري / المخاطر ” ألجيبرا فنشرز Algebra Ventures ” في حضور وزيرة التعاون الدولي الدكتورة / سحر نصر ، و السيد / فيليب لو هورو نائب الرئيس التنفيذي و المسئول التنفيذي الأول لمؤسسة التمويل الدولية IFC  ، و السيد حسن الخطيب من بنك التنمية و الإعمار الأوروبي .

و يهدف هذا التمويل إلي إتاحة التمويل للشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر ، في إطار جهود مؤسسة التمويل الدولية لدعم ريادة الأعمال و تحفيز الإبتكار و توفير فرص العمل علي مستوي العالم بشكل عام و في مصر بشكل خاص.

ifc-algebra

الجدير بالذكر أن هذا الإستثمار سيساعد Algebra Ventures في دعم 25 شركة ناشئة تعمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات  ، و في مجالات مختلفة منه مثل التجارة الإليكترونية ، الخدمات المالية ، و خدمات الإنترنت.

و صرح  السيد / فيليب لو هورو نائب الرئيس التنفيذي و المسئول التنفيذي الأول لمؤسسة التمويل الدولية IFC  :: إن الشركات الناشئة تعد مصدراً هائلاً لتوفير فرص العمل و تحفيز الإبتكار و لكنها تعاني من صعوبة في الحصول علي التمويل الذي تحتاجه لتحقيق التطور و النمو.و أضاف أنه يمكننا مساعدة هذه الشركات علي تحقيق النمو و خلق فرص العمل من خلال زيادة فرص الحصول علي التمويلو أن هذا الإستثمار من أجل إطلاق إمكانيات القطاع الخاص.

كما قال السيد حسن الخطيب المدير التنفيذ بالبنك الأوروبي لإعادة الإعماربأنه يسر البنك الدخول في شراكة مع صندوق إلجيبرا فنشرز Algebra Ventures  و تعزيز إستثمارات رأس المال المخاطر في مصر إذ يعتمد الإقتصاد النشط و المستدام علي المشاريع المبتكرة و التي تتطلب بدورها التمويل في مراحلها الأولية .

و رداً علي سؤال برينور – مصر له بإن كانت ألجيبرا فنشرز ستدخل مجالات جديدة أخري بخلاف تكنولوجيا المعلومات مع وجود مبلغ كبير مثل المبلغ الممول من مؤسسة التمويل الدولية ؟

 أجاب الدكتور خالد إسماعيل بأن الصندوق سيستثمر في تكنولوجيا المعلومات بشكل عام حيث أنه سيتثمر في الشركات التي تركز علي التقنية و الشركات التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات في تطوير أعمالها.

تعليق برينور – مصر ::

– ألف مبروك لمصر و المصريين هذه الخطوة لسببين هما ::

1- أنها من ناحية تؤكد مدي ثقة المؤسسات المالية الكبري في الإقتصاد المصري .

2- ثؤثر في ترتيب مصر في مجال ريادة الأعمال علي مستوي العالم.