عقد بقيمة 75 مليون جنيه لتنمية المشروعات متناهية الصغر بين الصندوق الاجتماعي للتنمية والبنك الأهلى

شهدت الأستاذة هناء الهلالى القائم بأعمال الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، توقيع عقد بمبلغ 75 مليون جنيه بين البنك الأهلى والصندوق وذلك لتمويل مشروع  “خطوة مستقبلية من أجل تنمية المشروعات متناهية الصغر” بجميع المحافظات من خلال الجمعيات الأهلية بنظام الجارى المدين
ويهدف المشروع إلى إقامة مشروعات متناهية الصغر لمساعدة المشروعات القائمة على التطوير والتوسع والإحلال والتجديد من خلال توفير قروض لإقامة مشروعات توفر فرص عمل دائمة ومؤقتة وتعمل على زيادة الإنتاج والدخل بما ينعكس على تحسين الحياة المعيشية وإيجاد فرص عمل مما يساهم في دفع عجلة التنمية والتقدم
هذا وقد صرحت الأستاذة هناء الهلالى القائم بأعمال الامين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية بأن توقيع هذا العقد يأتى في إطار خطة عمل الصندوق علي إستمرار توسيع قاعدة انتشار عدد الجهات الوسيطة التي تعمل مع الصندوق لدعم وتنمية وإقامة المشروعات متناهية الصغر لتوفير فرص عمل دائمة ومؤقتة، وذلك من خلال تمويل الجمعيات الأهلية والمؤسسات، والتى تقوم بإعادة إقراضها للمقترضين النهائيين من الشباب الخريجين من الجنسين وأصحاب الخبرة الراغبين في تطوير مشروعات قائمة متناهية في الصغر بغرض تمويل رأس المال العامل وإمكانية شراء الآلات والمعدات.
وجدير بالذكر ان حجم القرض يبدأ من 1000 جنيه وحتى 25 ألف جنيه، حيث سيتم تمويل حوالى 15 ألف مشروع متناهى الصغر تتيح حوالى 16500 فرصة عمل ,على أن يراعى أن تكون نسبة التمويل الموجهة للنساء في حدود 35 % من إجمالي قيمة القرض, علما بأن قيام الصندوق بتمويل البنوك بهدف اقراض الجمعيات الأهلية وربطها بالتمويل التجارى يعتبر الأول من نوعه منذ نشأة الصندوق
وقد قام بتوقيع العقد كل من الدكتورة /أمانى يوسف رئيس القطاع المركزى للتمويل متناهى الصغر بالصندوق والأستاذة/ سها سليمان رئيس تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى.

المصدر :: الصندوق الإجتماعي للتنمية