صندوق المشروعات المصري الأمريكي يضخ 20 مليون $ للمشروعات الصغيرة

قال جيمس هارمون رئيس الصندوق المصري الأمريكي للمشروعات الصغيرة و المتوسطة إنه لتوسيع نطاق مساهماتنا وجذب المزيد من المستثمرين إلى بيئة ريادة الأعمال في مصر فقد عينا صندوقين لتمويل المشروعات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر. حيث وافق مجلس إدارة صندوق المشروعات المصري الأمريكي على قرار بإستثمار 10 ملايين دولار أمريكي في ” مشروعات تنمية ” وهو صندوق متوسط الحجم يهدف إلى معالجة الفجوة التمويلية الحالية في سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر وسيستثمر صندوق تنمية الذي أسسه استثماري مصري في الشركات الناشئة التي تضيف قيمة إلى قاعدة مصر الصناعية وإمكاناتها التصديرية. وقال جيمس هارمون أيضاً أن المشروع التجاري الثاني من استثمارات بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي في صندوق رأس مال مُخاطر يركز على المشروعات التكنولوجية باسم ” ألجبرا فينتشرز ” لدعم الشركات التكنولوجية الناشئة في الوفاء باحتياجات المستهلكين المصريين.

و يستهدف صندوق المشروعات المصرى الأمريكى ضخ حوالى 100 مليون دولاراستثمارات جديدة فى السوق المصرى خلال العام الجارى . وقالت أمل عنان مدير قطاع السياسات بالصندوق، إنهم يعتزمون ضخ مبالغ جديدة داخل السوق المصرى بنحو 100 مليون دولار خلال العام الجارى ضمن الخطة المستقبلية للصندوق وأضافت أن الصندوق يولى أهمية بالغة بعدد من القطاعات الاقتصادية المختلفة مثل الأغذية والمطاعم والقطاع الصحى والدوائى والقطاع الصناعى ولفتت إلى أن المشاركة فى تلك القطاعات ستكون من خلال المساهمة فى الشركات من خلال زيادة رأس المال أو الاستحواذ . وذكرت عنان أن من ضمن الانشطة الهامة للصندوق فى المرحلة المقبلة مشروعات التمويل المتوسطة والمتناهية الصغر عبر مشاركة عدد من شركات ريادة الأعمال، وأضافت ان حجم استثمارات الصندوق داخل السوق المصرى فى الوقت الراهن يبلغ 100 مليون دولار. واستحوذ صندوق المشروعات المصرى الأمريكى عبر تحالف مع شركة هيليوس انفستمنت بارتنرز وصندوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للاستثمارات طويلة الأجل على غالبية أسهم شركة «فورى» لدفع الالكترونى بقيمة 100 مليون دولار وقال جيمس هارمون رئيس الصندوق فى تصريحات سابقة إن الصندوق يعتزم جلب موارده وشبكته من الخبرات الناجحة لدعم الفريق الحالى فى إدارته لهذه الأعمال والتى تتنوع بين تمويل الأفراد والتوريق والتأجير التمويلى للشركات الصغيرة والمتوسطة والتمويل العقارى.