صناديق الاستثمار :: المشروعات الصغيرة قادرة علي مواجهة تحديات الإقتصاد ودعم النمو

قال أحمد جمعة ممثل صندوق استثمار فينتشرز مصر، ان وضع ريادة الأعمال في مصرشهد تغيرا كبيرا خلال السنواتالعشر الأخيرة، وأصبح رواد الأعمال يتطلعون إلى العديد من النماذج الناجحة مثل أوبر وكريم وفوري، وهو ما أوضح للبنوك والمستثمرين أن الفرص كبيرة للنهوض بهذا النشاط.

أضاف خلال الجلسة الرابعة من فعاليات النسخة 64 للقمة العالمية للمشروعات الصغيرة و ريادة الأعمال ICSB المنعقد في مصر خلال الفترة من  18-21 يونيو الجاريأن أول خطوات الحكومة لدعم ريادة الأعمال بدأت مع انشاء صندوق  تكنولوجيا المعلومات  في عام 1999 بمساهمة من القطاع الخاص كبداية ناجحة.

أوضح أن فرصة الاطلاع على المعلومات من خلال شبكة الانترنت وفر الكثير من الجهد للبحث عن المعلومات، وبدأت ريادة الأعمال في النمو لتبرز العديد من الشركاتالناجحة في الفترة الأخيرة بدعم من التكنولوجيا المتقدمة.

قالإن المستثمر يبحث عن الفرص المتاحة في السوق وعن رواد الأعمال وعن جودة الحلول المقدمة، حتي يتمكن من ضخ أمواله والاستثمار فيها، مشيرا إلى أن التكنولوجيا المالية ستسهم في احداث العديد من المتغيرات في السوق، خاصة في قطاع الرعاية الصحية السنوات المقبلة.

وقال عبدالحميد شرارة المؤسس والرئيس التنفيذي لـ قمة رايز آب، ان الوضع الاقتصادي عقب 2011 دفع الشباب الى التفكير من منظور مختلف لتحقيق أحلامهم من خلال المنظومة البيئية وهناك الكثير من النجاحات مثل شركة فوري وشركات الالواح الشمسية مثل كارم سولار.

أوضح إن ريادة الأعمال حركة ايجابية تجذب الكثيرين للتفكير فيها لانها تعطي الأمل للحكومة والشباب، موضحا أن معدل نمو المواهب في مصر كبير جداً.

أشار إلى أن رايز آب بدأت مفاوضات مع فيسبوك خلال الأسبوع الماضي لتدريب المواهب المصرية التي تفتقد إلى التدريب المتطور من خلال تدشين مركزا محليا للتدريب في مصر.

وقال محمد عبدالمطلب مؤسس شركة X pay ، إن الحكومة قامت بدور فاعل لدعم بيئة العمل مما دفع الكثير من مسرعي الأعمال لزيادة انشطة ريادة الأعمال في مصر، فضلا عن تجهيز بيئة العمل وتحسين التشريعات والقوانين لخدمة هذه المنظومة.

أضاف أن دور الحكومات في الاقتصاديات النامية كان مقتصراً على التنظيم فقط، الا أن هذه الأوضاع اختلفت تماما خلال السنوات الأخيرة مستدلا بنمو شركات أوبر وكريم في مصر، مما يؤكد أن التشريعات قد تغييرت كثيرا لاستيعاب الحراك التكنولوجي وريادة الأعمال.

توقع أن تقوم التكنولوجيا المالية بدورا هائلا خلال الفترة القادمة حيث بدأت في توفير حلول لمواجهة الكثير من الصعوبات في مصر من خلال الدفع الالكتروني، لافتا إلى أن شركة X pay ساعدت في توفير الكثير من الوقت وجعلت المواطنين أكثر قدرة على الانتاج.

شدد على ضرورة اصدار اجراءات تنظيمية للبنوك المصرية  كالبنوك في اوروبا لتمكين جميع المشروعات من الحصول على التمويل دون وضع شروط تعجيزية.

من جانبها أشارت دونا كيلي أستاذة ريادة الأعمال في كلية “بابسون” الامريكية، إن التكنولوجيا مكنت الكثيرين من العمل بمستوى عالمي من خلال الاطلاع عن كل ماهو جديد من خلال شبكة الانترنت.

أشارت إلى ضرورة تسجيل المشروعات الصغيرة والمتوسطة للعمل بشكل رسمي إلا أن فرض ضرائب وصعوبة استخراج التراخيص تعرقل بيئة ريادة الأعمال، وعلى الحكومات مساعدة هذه الأنشطة من خلال إزالة العوائق.

أضافت أن الحكومة في الولايات المتحدة لاتتدخل ولاتشارك في دعم انشطة ريادة الاعمال إلا من خلال التمويل فقط،  مؤكدة  على ضرورة وضع تشريعات وقوانين لاحداث تغيير داخل المجتمعات، و على الحكومات أن تتكيف مع هذه المشروعات.

ذكرت أن البنوك تدعم الشركات الكبيرة فقط خوفاً من المخاطرة في دعم المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال، مشددة على أهمية العمل على تغيير هذه الأفكار والتعامل كمنظومة متكاملة لدعم هذه الأنشطة.