سنة جديدة من الإبتكار مع ” يمكن Yomken “

يمكن.كوم ( Yomken.com ) هو أول موقع في مصر و العالم العربي معني بتوفير خدمات الإبتكار التشاركي و التمويل الجماعي Crowd Funding و هو مفهوم اتاحة المجال لجمهور المبتكرين و الجمهور المهتم بالإبتكار و حل المشاكل المجتمعية للمساهمة في حل المشكلات و التحديات التقنية و الإجتماعية التي تواجهها الشركات و الجمعيات والمؤسسات الحكومية وحتى الأفراد من خلال منصة إلكترونية لتلقي الحلول و الإبتكارات للتحديات و المشكلات المختلفة. يُمكن.كوم هو موقع الكتروني تأسس في العام 2012 و هو تابع لشركة إستبداع ش.م.م

و بمناسبة العام الجديد 2016 أطلق موقع  يُمكن.كوم Yomken مبادرة جديدة خاصة ب

رعاية الابتكارات المجتمعية بدعم حتى 10 آلاف جنيه للمشروع مقدمة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا  “

الابتكارات ليست بالضرورة معقدة تكنولوجياً، فبعض أعظم الحلول المبتكرة في العالم بدأت فقط بالتفكير في حل مشكلة روتينية بفكر إبداعي. مع بدء عام جديد، يقدم موقع الابتكار التشاركي يُمكن.كوم (Yomken.com) بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا للهيئات الحكومية والمؤسسات والجمعيات الأهلية والشركات الناشئة فرصة لعرض التحديات التي تواجههم على منصته والحصول على حلول مبتكرة قابلة للتنفيذ. سيفوز صاحب الحل الأفضل بمنحة تصل إلى 10 آلاف جنيها مخصص لتنفيذ ابتكار يحل أي تحدي ذات البعد الإجتماعي. 

يدعم يُمكن.كوم مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الابتكار التشاركي في مصر من خلال نشر هذه التحديات لجمهور المبتكرين.

الابتكار التشاركي هو نموذج سهل وبسيط لمواجهة المشكلات أو “التحديات” التي تواجه الشركات والمؤسسات المجتمعية في العالم. فهو يعتمد على عرض المشكلة في صيغة تحدي على المبتكرين مع تقديم مكافأة مادية أو عينية كتحفيز لحلها. وقد بدأ في الانتشار مؤخرا بين المؤسسات والشركات لحل مايواجههم من التحديات.

بإمكان أي شركة أومؤسسة تقديم تحدياتها من خلال هذا الرابط و هنا يمكنهم رؤية نصائح لكتابة التحدي بشكل جذاب. 

بالإضافة الى ذلك فقد اطلق يُمكن.كوم دورته الجديدة من التحديات التي تواجه الصناعة الحرفية والشركات المحلية والصغيرة والمتناهية الصغر لتشجيع الأنشطة الابتكارية في مصر والعالم العربي. وتدعو يُمكن شباب المبتكرين و المبدعين في مختلف المجالات لتقديم حلول لهذه التحديات. تستمر هذه الدورة حتى منتصف شهر فبراير 2016 ليتسنى للمبتكرين وقت كافي لتجهيز وتقديم حلولهم على الموقع: 

  • تصميم وحدات لزراعة الأسطح :: زراعة الأسطح بدأت بالانتشار مؤخرا وخاصة مابين الفئة محدودة الدخل التي تحتاج مصدر ثاني للدخل ومن يحبوا أن يزرعوا خضارهم وفاكهتم بأنفسهم. ومن أهم الأسباب التي ساعدت هذا النموذج على الانتشار هو سهولة تركيبه والحفاظ عليه. بالإضافة الى أنه عملي ويمكن تطبيقه على أي سطح بغض النظر عن مساحته، كما يمكن زراعة أكثر من منتج في وحدة واحدة حسب المساحة والتصميم. ولهذا تدعو مبادرة شادوف (Schaduf) كل المهتمين الى تقديم تصميماتهم لوحدات للزراعة على الأسطح سهلة التركيب ذات عائد مرتفع للمستخدم. 

  • تنظيف المزارع السمكية :: الثروة السمكية تعتبر واحدة من أهم مصادر الدخل القومي في مصر. وتشغل المصايد السمكية مساحات شاسعة تزيد على 13 مليون فدان في مصر. منها المزارع السمكية الموجودة في بور سعيد. ولكن يواجه العاملين بالثورة السمكية في بورسعيد مشكلة كبيرة وهي تراكم كميات كبيرة من الرصاص والآمونيا فى مياه المزارع السمكية. مما ينتج عنها ترسب تلك الكميات فى جسم السمك وبالتالى ينتقل الى جسم الانسان مسببا الامراض. ولهذا تدعو الجمعية النسائية لتحسين الصحة  ببورسعيد كل المهتمين الى تقديم تصميماتهم لجهاز يساعد على تنقية مادة الرصاص والمواد المؤدية لآمراض السرطانية من المياه. 

  • تصميم إناء حراري :: تمكن مبتكر من الاسكندرية من ابتكار حلة جديدة توفر 75% من استهلاك الطاقة وسهلة الاستخدام للطبقة المتوسطة وتحت المتوسطة. وفكرتها بسيطة جدا وهي تخزين الطاقة الحرارية في الماء والإحتفاظ بها لمدة 10 ساعات. ولكن للأسف الحلة تعتبر حاليا نموذج أولي غير جاهز للسوق. والمبتكر لايملك الخبرة الكافية والامكانيات ليصممها بشكل جذاب للسوق، ولهذا فهو يدعو المصممين والمبدعين لتصميم شكلها الجديد. ولهذا يدعوا المبتكر كل المهتمين الى تقديم تصميماتهم لشكل خارجي جذاب للحلة ليتم عرضها على السوق. 

للمساهمة في وضع حلول للتحديات السابق ذكرها و أي تحديات آخرى في المستقبل، يجب الدخول على موقع Yomken.com و تسجيل عضوية ثم دخول قائمة “أبتكر” و الإطلاع على التحديات الموجودة، و إذا كان لديكم حل يمكنكم التقدم به و قد تكون هناك فرصة للحصول على دعم مادي مقدم من أكاديمية البحث العلمي. كما يوجد فرصة لأي مؤسسة مجتمعية أو صناعية تواجه تحدياً تقنياً أو مجتمعياً للمشاركة بتحدياتها عبر قائمة “إبدأ” مما يعطي لها الفرصة في المشاركة بالبرنامج.