ختام قمة مصر لريادة الأعمال و مسابقة نواة 2018

أقيم بالأمس السبت 17 نوفمبر 2018 الحفل الختامي لقمة مصر لريادة الأعمال 2018 و التي أقيمت هذا العام بمدينة الأقصر و التي تم فيها ايضاً إعلان نتيجة مسابقة نواة لريادة الأعمال المجتمعية للعام 2018 .

و تهدف إلي مسابقة نواة لتمكين رواد الأعمال من الشباب من تنمية مهاراتهم وقدراتهم وتوسيع نطاق شبكاتهم. حيث تلقت مسابقة ” نواة 2018″ عددا غير مسبوق من الطلبات بلغ 1080 طلباً من كافة محافظات الجمهورية وتم دعوة 15 متسابقا وصلوا للنهائيات لعرض أفكار مشروعاتهم والتنافس للحصول على جوائز مالية، وفرص تدريبية ودعم فني.

وفي هذا الصدد أوضحت السيدة آمال موافي كبير المستشارين الفنيين بمكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة آن ” ريادة الأعمال أصبحت تمثل أحدى القوى الدافعة الأساسية  وراء النمو الاقتصادي المستدام وتوفير فرص العمل والحد من الفقر. و يعد دعم ريادة الأعمال بين الشباب جزءا أساسياً من جهود منظمة العمل الدولية لدعم الحكومة المصرية في توفير وظائف لائقة للشباب وتحفيض معدلات البطالة. ويسعدنا مشاركة الكثير من شركاء التنمية وكذلك الشباب الواعد من رواد الأعمال في مصر من خلال مسابقة نواة لريادة الأعمال المجتمعية هذا العام،”.

وأضافت آمال موافي آنه منذ عام 2015، بدأت منظمة العمل الدولية من خلال مشروع ” وظائف لائقة لشباب مصر” الممول من جانب حكومة كندا بالتعاون مع الشبكة العالمية لريادة الأعمال مصر/ المجلس الشرق أوسطي للمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال (مكسبي) بتنظيم مسابقة ” نواة “. حيث تنظم المسابقة بالتعاون مع برنامج دعم التشغيل الخاص بالوكالة الألمانية للتعاون الإنمائي، ومشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات الخاص بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبرنامج إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني – التابع للاتحاد الاوروبي، والمجلس الثقافي البريطاني، والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، تحت رعاية ” تطوير مصر“. كما تمثل فئة التعليم المهني في مسابقة نواة جزءا من جهود وزارة التعليم– قطاع التعليم الفني، لنشر ثقافة ريادة الأعمال والأعمال الحرة بين طلاب التعليم الثانوي الفني من أجل تيسير عملية الانتقال إلى سوق العمل.

نواة 2018

ومن جانبه أضاف المهندس أحمد عثمان ، الرئيس المنتخب للمجلس الدولي للمشروعات الصغيرة: ” إن مسابقة نواة تكتسب، في عامها الرابع، المزيد من الزخم، وتحصل على الدعم من المزيد من الشركاء كما تستكشف مجالات جديدة. لقد شهدنا أفكار مشروعات رائعة في الفئات الثلاثة للمسابقة ( المشروعات الناشـئة، وابتكار فكرة مشروع، و التعليم المهني ). وأنني على ثقة أننا سنشهد ازدهار المشروعات المجتمعية في السنوات القليلة القادمة.”

وأكدت السيدة إيمان عمران ، رئيس فريق عمل برنامج النمو الاقتصادي المستدام بالسفارة الكندية بمصر: “إن كندا تعرب عن سعادتها البالغة لدعم مسابقة نواة حيث تدخل عامها الرابع من التنفيذ. لقد ساعدت هذه المبادرة العظيمة شباب مصر على إدراك قدراتهم عبر السنوات عن طريق الحصول على تدريب مصمم خصيصا لهم، علاوة على فرص الإرشاد والتوجيه والجوائز المالية لدعم مشروعاتهم.”

ألقى السيد / أندريس أدريان، مدير مشروع دعم التشغيل الضوء على المسابقة، قائلا: ” نيابة عن الحكومة الألمانية، فإن الوكالة الألمانية للتعاون الإنمائي تتولى تنفيذ مشروع دعم التشغيل – المرحلة الثانية – وتفخر بالمشاركة في مسابقة “نواة” للعام الثاني على التوالي.  تمثل المسابقة جزءا لا يتجزأ من أنشطة تعليم ريادة الأعمال والتي تدعمها الوكالة بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم الفني.”

كما ذكر السيد/ جوزيف غانم – مدير مشروع “وايز” أن ” الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تفخر بأن تكون شريكا في مسابقة نواة للعام الثاني بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم الفني وجهات مانحة دولية أخرى. ففي عام 2017، فازت المدارس المدعومة من مشروع وايز بثلاث جوائز في مسار التعليم الفني والتدريب المهني. وفي عام 2018، فإن الخمس متسابقين المشاركين في النهائيات في المسار المهني كانوا فرقا من المدارس المدعومة من المشروع”.

أوضحت السيدة شروق زيدان  ، المديرة التنفيذية لبرنامج الاتحاد الأوروبي/ إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني – مصر :: ” للمرة الأولى، يعمل شركاء التنمية الدوليين مع الحكومة جنبا إلى جنب لتوفير وتعزيز الدعم الضروري لطلاب وخريجي التعليم الفني والتدريب المهني وذلك لتعزيز مهارات ريادة الأعمال لديهم وتمكينهم من تحويل أفكارهم المبتكرة إلى مشروعات حقيقية تضيف للمجتمع”.

كما أوضح السيد محمد حمدي ، مسؤول البرامج بالمجلس الثقافي البريطاني :: “على امتداد السنوات القليلة الماضية، دعم المجلس الثقافي البريطاني بقوة نمو قطاع المشروعات الإبداعي من خلال عدة برامج وتدخلات. هذا العام، في إطار احتفال المجلس بمرور 80 عاما على إنشائه في مصر، اطلق المجلس الثقافي البريطاني برنامج تطوير الاقتصادات الشاملة الإبداعية وذلك لدعم الاقتصاد الإبداعي. ونفخر بدعم مسابقة نواة ونؤمن بالإبداع والابتكار لدى شباب مصر” .

و قد عرض المتسابقون المشاركون في نهائيات مسابقة نواة أفكارهم أمام 11 محكما مستقلا من مجالات أعمال عدة قاموا بالتقييم والتصويت بناء على الأثر المجتمعي واستدامة المشروع أو الشركة الناشئة ومستوى الابتكار. كانت المسابقة هي الحدث الأبرز بقمة مصر لريادة الأعمال في الأقصر في الفترة من 15 – 17 نوفمبر 2018 التي انعقدت تحت رعاية وزارة الاستثمار والتعاون الدولي ونظمتها منظمة العمل الدولية والشبكة العالمية لريادة الأعمال مصر/ المجلس الشرق أوسطي للمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال (مكسبي). وقد تنافس المتسابقون في نهائيات ” نواة 2018″ في ثلاث فئات: المشروعات الناشئة، وابتكار فكرة مشروع، والتعليم المهني. والفائزون هم:

الجائزة الأولى في فئة المشروعات الناشئة (250,000 جنيها مصريا): أجرونا ، شركة ناشئة مبتكرة تسعى لتنمية الأعمال التجارية بين مؤسسات الأعمال في مجال المواد المركبة الخضراء. أجرونا تقدم تكنولوجيا جديدة في مجال الألواح المصنوعة من الخشب المضغوط.

الجائزة الأولى في فئة ابتكار فكرة مشروع (100,000 جنيها مصريا): بلوكس ، والتي قامت باختراع مزيج من قوالب الطوب لا يحتاج إلى حرق ويضغط في قوالب طوب بخصائص متشابكة متفردة. إن هذه التكنولوجيا توفر الطاقة وتقلل من الهدر ومن كمية الاسمنت المطلوبة من أجل أعمال البناء والتشييد.

الجائزة الأولى في فئة التعليم المهني (50,000 جنيها مصريا): ميني مَيل ، وهو مشروع لإنتاج مركبات صغيرة تعمل من خلال تحكم رقمي محوسب (CNC) وذلك لتيسير عملية إنتاج نماذج أولية ذات جودة مرتفعة بأسعار معقولة.

الجائزة الثانية في فئة التعليم المهني ( 30,000 جميها مصريا):  مشروع دنيا الابتكار لتدوير مخلفات اللمبات الليد، وتدور فكرة المشروع حول جمع وإصلاح اللمبات الليد التالفة وتحويلها إلى تيار مستمر يعمل أثناء فترات انقطاع التيار الكهربي.

الجائزة الثالثة في فئة التعليم المهني (20,000 جنيها مصريا): مشروع النيل لتدوير مخلفات الدوم ، يهدف المشروع إلى استخدام المخلفات العضوية لإنتاج منتجات يدوية في أسوان.