جائزة الأمير عبد العزيز بن عبدالله العالمية لريادة الأعمال

أعلنت أمانة جائزة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله العالمية لريادة الأعمال، والتي تعد الأولى عالمياً في هذا المجال، عن تمديد باب الترشح والتسجيل أمام رواد الأعمال والمرشدين والأطفال أصحاب المشاريع المتميزة والأفكار الخلاقّة من جميع أنحاء العالم، هذا بالإضافة إلى إضافة فئة جديدة للجوائز هي “جائزة أفضل ابتكاري”.

وحددت الأمانة يوم 15 مارس 2015 بصفته الموعد النهائي لاستقبال طلبات الترشح على الجائزة، والتي تبلغ قيمتها أكثر من مليون ريال سعودي حسبما نشرت أى تى نيوز.

وتتضمن الجائزة ستة فئات هي:

  1. جازة أفضل مشروع ناشيء.
  2. جائزة أفضل مشروع قائم.
  3. جائزة أفضل ريادي.
  4. جائزة أفضل مرشد.
  5. جائزة الرواد الأطفال.
  6. جائزة أفضل إبتكاري

وتعتبر هذه الجوائز السنوية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز، أحد مبادرات صندوق المئوية العالمية، وتعد الجائزة الأولى عالمياً في مجال ريادة الأعمال، والتي تقام تحت إشراف الجهة الإستشارية (تيم ون).

وتمثل “جائزة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله العالمية لريادة الأعمال” برنامجاً رائداً لتشجيع المشاريع الريادية، حيث صممت هذه الجوائز للإحتفال بأصحاب المشاريع الريادية في المملكة والعالم من خلال التقدير والمكافآت. حيث تصل إجمالي قيمة الجوائز لمليون ريال سعودي أي ما يقارب 270 ألف دولار أمريكي، بالإضافة لإستضافة الجائزة لجميع الفائزين من كل دول العالم بالمملكة العربية السعودية على حسابها.

وتهدف “جائزة الأمير عبدالعزيز بن عبدالله العالمية لريادة الأعمال” إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال على مستوى العالم، وتنمية الأفكار الإبداعية والإبتكارية وتشجيع روح المبادرة، والمساعدة في تطوير الكفاءات والمهارات الريادية، وتسليط الضوء على مشاريع رواد الأعمال المتميزة، وتحفيز وتكريم رواد الأعمال المتميزين، وتكريم المرشدين وإبراز دورهم في نجاح رواد الأعمال، وتبادل الخبرات المتميزة لدى رواد الأعمال والمرشدين، ونشر قصص النجاح المتميزة.

يمكن التقديم على الجائزة من خلال المـوقع الإلكتروني:  www.abdulazizprize.org.sa

الجدير بالذكر أن العام الماضي شهد فوز المرشدة المصرية أسماء غيث بجائزة أفضل مرشدة علي مستوي العالم.