تحديات يُمكن.كوم Yomken

انتهت منذ أيام فعاليات الجولة الثانية من سلسلة ورش عملتحويل التحديات الاقتصادية إلي فرص اقتصادية ” والتي قامت بتنظيمها منصة يُمكن.كوم Yomken.com  في محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج، في الفترة من 14 وحتى 17 مايو الجاري، حيث تم تنفيذ ورش العمل بتمويل  من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ضمن مشروع ” الإبتكار التشاركي للتحديات المجتمعية”.

شهدت الجولة الثانية من ورش العمل حضور أكثر من 140 شخص، ممثلين لـ 120 جمعية أهلية ومبادرة تنموية ، بالإضافة إلى أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك بمقر المجلس القومي للمرأة بالمنيا وسوهاج و مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال في جامعة أسيوط . وقد أثمرت الورش عن التعرف على عدد من التحديات التي تواجه تلك الفئات وجاري الآن الإعداد لنشرها على منصة يُمكن.كوم بهدف البحث عن حلول مبتكرة وقليلة التكلفة من خلال جموع العلماء والباحثين والمبتكرين عن طريق نموذج الابتكار التشاركي.

يهدف مشروع ” الإبتكار التشاركي لحل التحديات المجتمعية ” خلال العام والنصف القادمين إلى (أ) التعرف التحديات المجتمعية والصناعية بمختلف محافظات مصر والتي يُمكن حلها باستخدام البحث العلمي، (ب) عرض عدد من هذه التحديات على منصة يُمكن.كوم، (ج) حل 80% من التحديات المعروضة بنجاح، (د) تقديم عدد من الشركات الناشئة القائمة على الابتكار بناء ما يتم التوصل إليه من حلول لتحديات السوق من خلال ربطهم بحاضنة الأعمال ” انطلاق ” وغيرها من حاضنات الأعمال.

سيتم تحقيق تلك الأهداف من خلال إقامة ورش عمل للتعرف على هذه التحديات في العديد من المحافظات باستخدام منهجية يُمكن.كوم، بالإضافة إلى التعاون مع أكثر من 150 شريك محلي وعلى المستوى القومي. هذا بالإضافة إلى تطوير كُتيب يحتوي على تحليل لأهم 100 تحدي مجتمعي بالتعاون مع المرصد المصري للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بناء على توصيات رؤية مصر ٢٠٣٠.

يُمكن لكل أصحاب وممثلي الجمعيات الأهلية أو المبادرات التنموية والخدمية تسجيل التحديات التي تواجههم من خلال الرابط التالي: https://www.yomken.com/ar/create

عن منصة يُمكن.كوم :

تعمل منصة يُمكن.كوم   على توفير خدمات البحث العلمي والابتكار بشكل كفء واقتصادي للجهات غير القادرة مادياً أو معرفياً، عن طريق ربطهم بخبرات من الجموع من خلال منصة إلكترونية تربط بين أصحاب التحديات والمبتكرين من أصحاب الحلول، وبالتعاون مع خبراء لتقييم الحلول المقترحة قبل تنفيذها. وذلك من أجل المساهمة في تنمية الاقتصاد وتطوير القطاعات الصناعية وتحسين جودة الحياة في المجتمعات المحلية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل ملائمة للمبتكرين ورواد الأعمال من خلال تنفيذ هذه الحلول.