بروتوكول تعاون بين منظمة العمل الدولية و وزارة التعليم العالي

وقع الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى وبيتر فان جوى مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة الإثنين 10 أغسطس 2015 ، بروتوكول تعاون مشترك بين الوزارة والمنظمة، وذلك بمقر الوزراة.
وأشار د. عبدالخالق، إلى أن هذا البروتوكول يهدف إلى تنمية المهارات والبرامج والأنظمة لدعم قدرة الشباب على التوظيف وفقاً لاحتياجات سوق العمل.
وأكد الوزير، فى بيان له اليوم الإثنين، أهمية هذا البروتوكول في تعزيز التعاون بين الوزارة والمنظمة في العديد من المجالات منها توفير الخبرات لتطوير أداء الخريجين لتأهيلهم لسوق العمل، وربط الصناعة بالجامعة، وتضمين مادة ريادة الأعمال في المقررات والمناهج الدراسية بالجامعات تماشياً مع الاتجاهات الحديثة فى العملية التعليمية، وذلك بما يؤهل الطلاب للحصول على فرص عمل بعد تخرجهم.
وأضاف د. عبدالخالق، أن منظمة العمل الدولية من أقدم المنظمات الدولية التى تلعب دورا مهما وحيويا فى مجال العمل والتوظيف وتوفير فرص العمل وتنمية المهارات والبرامج والترويج لثقافة العمل الحر والتدريب والتوظيف.
من جانبه أعرب مدير منظمة العمل الدولية، عن سعادته بالتعاون مع وزارة التعليم العالى في مجال الشباب والتوظيف من خلال تبادل الخبرات لإعداد مستقبل أفضل للشباب ومواجهة التحديات التى تواجههم للمساهمة فى تنمية اقتصاد مصر وخاصة بعد مؤتمر شرم الشيخ.
وينص البروتوكول الذى يستمر لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد على توفير المشورة الفنية حول تحديد الأداة المناسبة لتقييم الاحتياجات من المهارات المطلوبة ليتم توظيفها من قبل المؤسسات الوطنية، وكذلك إنشاء وحدات التوجيه الوظيفى وريادة الأعمال فى جامعات: (الإسكندرية، وأسيوط، والقاهرة، وجنوب الوادى، والمنيا، وبورسعيد، وأسوان، وبنها، والمنوفية)، بالإضافة إلى دمج برنامج منظمة العمل الدولية “تعرف على عالم الأعمال” في مختلف الكليات الجامعية.
كما ينص البروتوكول على إنشاء مفوضية فنية تضم المنظمات المعنية للإشراف على تجربة تقدير المهارات المطلوبة، وكذلك العمل على تطوير برامج بناء قدرات أعضاء هيئة التدريس والموظفين فى وحدات التوجيه الوظيفى ومراكز ريادة الأعمال بالتعاون مع وحدة ريادة الأعمال بالوزارة وشعبة الجامعة والصناعة ومركز التدريب التابع لكلية الهندسة جامعة القاهرة.

المصدر :: بوابة الأهرام الإليكترونية