الزفاف الأول لحاضنة الأعمال ” بداية “

أقيم مساء اليوم الأربعاء 3 مايو 2017  في السادسة مساءً بفندق الماسة بالقاهرة حفل تخرج الدفعة الأولي لحاضنة و مسرعة الأعمال ” بداية ” التابعة لوزارة الإستثمار Demo Day .

هذا الحدث يمثل للعاملين بقطاع المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر و ريادة الأعمال ” حفل زفاف ” بكل ما تعنيه الكلمة . و السبب في إطلاقي لمصطلح ” زفاف ” علي أي حفل تخرج لأي دفعة من حاضنة / مسرعة أعمال هو أن حفلات الزفاف يقوم بعدها الزوجين بإقامة منزل الزوجية و بدء حياتهما معا. و ما يحدث في الزواج هو ما يحدث في أي حفل تخرج لأي دفعة من حاضنة أعمال فبعد تخرج مشروع ما من الحاضنة / المسرعة يشرع فريق العمل كله في بناء الكيان الذي تعاهدوا و عملوا علي بنائه .

كما أن

و اليوم كان أبو العريس و أبو العروسة ، و أم العريس و أم العروسة كيان واحد و هو فريق العمل بحاضنة الأعمال ” بداية” بدءً من رئيس الحاضنة الدكتور المحترم / محمد البيسي إلي جميع العاملين بها و الذين لن نستطيع ذكر أسمائهم كلهم حتي لا ننسي أحداً منهم .

فلقد كان جميع أعضاء فريق عمل ” بداية ” واقفين علي أرجلهم طوال ساعات الحفل و كان بهم من القلق و الفرحة ما يساوي القلق و الفرحة الي تعتري أباء و أمهات العرسان من بني البشر . لقد كان عندهم حق في قلقهم لآنهم كانوا يريدون خروج الحفل في أفضل صورة .

الشي الجميل في هذا ” الزفاف / حفل التخرج ” هو شيوع حالة من البهجة و راحة البال و الأمل أحس بها كل من حضر الحفل و السبب  الذي أراه وراء ذلك هو ” النية الطيبة و الصادقة + العمل الجاد المخطط له جيداً جداً و المنفذ علي نفس المستوي من التخطيط مع متاعبة و مراجعة بدقة ” كل هذا أفرز هذا الأحساس الذي أحس به كثيرون من رواد الحفل . نفس هذا الأحساس شعرت به في كثير من حفلات التخرج بالحاضنات / المسرعات التي تعمل بجدية لتحقيق هدفها .

الخلاصة ::

1- ألف مبروك للإقتصاد المصري هذه الدماء الجديدة فهذا الحدث ينتج عنه ضخ دماء جديدة للإقتصاد المصري هذه الدماء الجديدة تماثل الدم الجديد الذي ينتجه الجسم البشري كل فترة لتجديد خلايا الجسم و ضمان عملها بكفاءة أكبر .

2- ألف مبروك فريق عمل  حاضنة الأعمال ” بداية ” و ننتظر منكم أكثر من ذلك لثقتنا في قدراتكم . و فقكم الله و حقق أحلامكم