اتفاق بين اتحاد الصناعات و الصندوق الاجتماعى لتوفير قروض لمشروعات الطاقة المتجددة

دعا اتحاد الصناعات إلى سرعة الكشف عن تفاصيل خطة مشاركة القطاع الخاص فى الاستثمار فى مجالات الطاقة المتجددة والتعريفة المقترحة لشراء الطاقة من القطاع الخاص.
وقال محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات، إن السماح للقطاع الخاص بالاستثمار فى مشروعات الطاقة المتجددة خطوة إيجابية تسهم فى توفير احتياجات الصناعة من الطاقة، فى ظل العجز الحالى والانقطاعات المتكررة التى تعرضت لها الصناعة.
وأعلن «السويدى» عن اتفاق مع الصندوق الاجتماعى للتنمية لتوفير قروض ميسرة لمشروعات ترشيد استهلاك الطاقة فى المصانع ومشروعات التحول إلى الطاقة المتجددة.
وأضاف، فى تصريح خاص لـ «المصرى اليوم»، أنه تم عقد اجتماع، أمس، مع مسؤولى الصندوق، برئاسة هناء الهلالى، لتوفير قروض بفائدة 7% للمصانع التى ترغب فى تعديل خطوط الإنتاج أو عمل مشروعات لتوفير استهلاكات الطاقة بمصانعها بعد الارتفاع الكبير الذى حدث فى اسعار الكهرباء والغاز.
واشار ان من اهم المشروعات التى يمكن للمصانع البدء فيها هى التحول الى التسخين الشمسى لافتا الى ان 50% من استخدامات الطاقة بالقطاع الصناعى تذهب فى عمليات التسخين وانه يمكن بسهوله التحول الى التسخين الشمسى.
واضاف ان الاتحاد كان قد عرض مبادرة على الحكومة تستهدف تحويل 20% من الطاقة المستخدمة فى الصناعة الى طاقة متجددة بعد عامين من تطبيق قواعد انتاج الطاقة من المصادر المتجددة ولمدة 10 سنوات بالتوازى مع خطة الدولة فى الوصول الى 7200 ميجا وات عام 2020 على ان يرتبط الالتزام بهذه النسبة تجديد التراخيص والحصول على طاقات مدعومة من الشبكة القومية.

المصدر :: الصندوق الإجتماعي