إنضمام TIEC إلي شبكة حاضنات الأعمال العربية

أعلنت الشبكة العربية لحاضنات الأعمال و المدن التكنولوجية – ARTECNET – عن إنضمام مركز الإبداع التكنولوجي و ريادة الأعمال “TIEC” إلي الشبكة و.

و كانت الشبكة العربية لحاضنات الأعمال و المدن التكنولوجية قد عقدت إجتماعها الأخير بمصر بالقرية الذكية في ضيافة شركة تنمية و إدارة القري الذكية و رعاية المكتب الإقليمي الدولي العربي للإتصالات و شهد الإجتماع إنتقال رئاسة الشبكة من الجزائر إلي مصر .

و قد نشأت فكرة تأسيس ” الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET” في نهاية عام 2013 أثناء الاجتماع الذي عقد في تونس في إطار فعاليات منتدى ” تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للجميع “، ودخلت الشبكة في حيز التنفيذ بنهاية الاجتماع الذي عقد بالجزائر فى شهر يونيو 2014 حيث اتفق أعضاء الجمعية العامة التأسيسية فى يونيو 2014 على تأسيس شبكة عربية للحاضنات والمدن التكنولوجية تسمى “الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET”، على أن تكون أهداف الشبكة الأساسية هي:

1- توحيد الجهود للمساهمة في تحقيق وتطوير التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا وتطبيقها في المنطقة العربية.

2- إقامة مشروعات مشتركه بين البلدان العربية ونشر المعرفة وتبادل الخبرات فيما بينهم.

3- بناء القدرات في مجال إنشاء وتسيير الحاضنات والمدن التكنولوجية في الوطن العربي.

4- التعريف بالأعضاء على المستويين الإقليمي والدولي.

5- تطوير التعاون والتبادل مع الشبكات المماثلة على المستويين الإقليمي والدولي.

يذكر أنه قد قبلت عضوية كيانات أخري بهذا الإجتماع و هي ::

1) وزارة التوظيف والتدريب المهني وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من دولة موريتانيا.

2) حاضنة نقابة المعلومات والاتصالات في الجمعية المعلوماتية السورية من دولة سوريا.

3) المنطقة الاستثمارية التكنولوجية بالمعادي من مصـــــــــــــر.

4) أنوفيبيا من دولة الإمارات العربية المتحدة.

5) منظمة الإسكوا.

6) مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة من دولة البحرين.

7) كونفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية من دولة تونس.

جزء من هذا الخبر مصدره :: جريد المال

تعليق برينور – مصر ::

خطوة ممتازة و تصب في صالح الدول العربية حكومات و شعوب. كما نتمني أن يثمر هذا الإتحاد عن خطوات قوية و فعالة علي أرض الواقع في مجال تكنولوجيا المعلومات مثل ::

(1) أن يكون هناك رؤية موحدة لحاضنات الأعمال العربية بما يخدم كلاً من أصحاب الأفكار الجديدة المتميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات و يخدم الإقتصاد الوطني لكل دولة .

(2) أن تكون هناك قائمة بالمشاكل التكنولوجية التي تواجه الدول العربية و أن تقوم شبكة حاضنات الأعمال العربية بالبحث عن أصحاب العقول الذين يستطيعون حل هذه المشكلات داخل الوطن العربي الذي يمتاز بنسبة شباب أكبر من أي منطقة أخري في العالم.

(4) أن تساعد شبكة حاضنات الأعمال العربية أصحاب الأفكار التكنولوجية الجديدة بالشكل الذي يحميهم من الشركات العملاقة و الكبيرة و أصحاب النفوذ الذين قد ينافسهم مشروع جديد أو يكسر إحتكارهم و مثال علي ذلك صناعة برامج التشغيل الشبيهه بويندوز.

(5) أن تساهم شبكة حاضنات الأعمال العربية في زيادة التجارة البينية بين الدول العربية و بالأخص في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

(6) أن يحاول إتحاد الحاصنات العربية مد يد العون (المالي أو التقني أو اللوجيستي) للمؤسسات التي تطلق مسابقات في مجال تكنولوجيا المعلومات لآن هذه المسابقات تعد متنفس لأصحاب الأفكار الجديدة و معرض مفتوح لمن يريد الإستثمار في الأفكار الجديدة التي تجدد من حالة أي سوق في العالم فدخول منتجات ذات أفكار جديدة للأسواق ينعش من حالة السوق و يزيد من قوته و تنوعه.

(7) أن تساعد شبكة حاضنات الأعمال العربية أصحاب و مساهمي حاضنات الأعمال في العثور علي مستثمرين و مساهمين جدد لإحتياج الحاصنات لمساهماتهم التي تجعلهم يقبلوا أفكار أكثر فتزيد بالتبعية فرص نجاح المشروعات ذات الأفكار الجديدة.

(8) المساهمة في نشر فكرة المدن التكنولوجية لأثرها الكبير في المجتمع و الإقتصاد الخاص بكل بلد.

(9) أن تحدد شبكة حاضنات الأعمال العربية العقوبات الكافية لأي حاضنة أعمال لا تسير في الإتجاه الصحيح مثل أن تكون واجهة لسرقة الأفكار الجديدة إلي غير ذلك من الأعمال الخاطئة.

و أخيراً  ::

أخلص التهاني لإتحاد حاضنات الأعمال و المدن التكنولوجية علي الأعضاء الجدد و ننتظر منكم الكثير و ندعو لكم بالتوفيق من الله و النجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح.