تعريف رائد الأعمال

من هو رائد الأعمال “Entrepreneur”؟
أصل هذه الكلمة يعود للإقتصادي الفرنسي جين بابيستيه في القرن التاسع عشر و تعني الشخص الذي يشرع في إنشاء عمل تجاري كما أن المصطلحات الأوربية الأخري تدور حول المعني الخاص بإنشاء الأعمال و المشروعات.
الخلاصة أن تعريف رائد الأعمال حسبما أتفق عليه بالمؤتمر الدولي الأول لريادة الأعمال والذي عقد بالمملكة العربية السعودية عام 2009 أن
رائد الأعمال هو :: الشخص الذي ينشأ عملاً حراً يتسم بالإبداع و يتصف بالمخاطرة.
ملحوظة ::مصطلح رائد الأعمال الذي نعرفه حالياً موجود لدينا في حياتنا منذ سنيين كثرة و لكن بمسمي آخر و هو “الشخص العصامي”.لذا مهما إختلفت المسميات و التعريفات لرائد الأعمال فالجوهر واحد وهو
العمل بجد للوصول للنجاح
كيف يكتشف الشخص العادي أنه قد يكون رائداً للأعمال ؟
حينما يمر الشخص بالمراحل الآتيه :
فجأة :: يجد الشخص فكرة / فرصة ربح

ثم ← أصبحت الفكرة حلم يقظة لا يفارقه.
ثم ← تبلورت الفكرة لنموذج قابل للتنفيذ كمشروع.
ثم ← بحث عن كيفية تنفيذ هذا المشروع في الواقع.
ثم ← أصبح المشروع واقعاً ملموساً.
ثم ← نجـــح المشــــــــروع.
إذن رائد الأعمال هو شخص ليس عبقري و لكنه إنسان يستطيع تحويل أفكاره و أحلامه مهما كانت صعبة إلي حقيقة بإختصار أكثر رائد الأعمال هو
الحالم المنجز

ملحوظة هامة للغاية :: ريادة الأعمال لا ترتبط بسن فقد يكون طفل رائداً للأعمال أو أن يكون شخصاً تعدي التسعون من العمر و هناك حالات في مصر علي الحالتين. لذا حافظ علي حلمك و قوي عزيمتك و خد بالأسباب و توكل علي الله و ابدأ مشروعك لو نفسك تشوف حلمك حقيقة.

و نصيحة من برينور مصر :: إجري وراء حلمك و حاول تحققه
سؤال : من هو رائد الأعمال و ما هو الفرق بين رائد الأعمال ، و صاحب المشروع ، و رجل الأعمال ؟
ليس كل صاحب مشروع رائد أعمال أو رجل أعمال إذ إن هناك فرقاً واضحاً بين صاحب المشروع و رائد الأعمال ورجل الأعمال فكل منهم له سمات و صفات وإمكانيات شخصية وإبداعية تميزه عن غيره كما يلي
1) رائد الأعمال
هو إنسان رأس ماله الأساسي الموهبة الشخصية وقدراته ومهاراته التي من خلالها يستطيع إكتشاف الفرصة الصالحة لكي تكون مشروع مربح ويحاول تدبير الموارد اللازمة لها لتحويل هذه الفرصة إلى واقع عملي حقيقي، يتميز رائد الأعمال بمجموعة من الصفات الشخصية هي ::
  1. رغبته في تحقيق حلمه / هدفه لا تتزحزح مهما طال الوقت كما أن حلمه لا يريد أن يفارقه.
  2. لديه الرغبة و القدرة علي خوض المخاطرة لتحقيق حلمه للوصول لهدفه.
  3. إهتمامه بتحقيق النجاح لفكرته / لحلمه / لمشروعه أكبر من إهتمامه بتحقيق الربح.
  4. لديه درجة عالية من الإبداع و القدرة علي إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهه فالعقبات تنهار أمامه ولا ينهار أمام العقبات.
  5. يستطيع اتخاذ قرار المخاطرة برأس المال في سبيل تحقيق فكرة يعتنقها.
  6. يتميز بقدرته على إدارة عوامل الإنتاج ويصمم هيكل المشروع.
  7. له رؤية مستقبلية لتطوير مشروعه لأنه يريد النمو و التطور دائماً.
  8. قادر على تقييم الفرص والبدائل.
  9. يتحرك وفق خطة واضحة لكي يحقق أهدافه العملاقة بما يزيد من سرعة نمو الشركة، ويقلل من التخبط والعشوائية في تطوير منتجاتها وخدماتها.
الخلاصة :: هو الشخص الذي يستطيع تحويل فكرة / فرصة إلي مشروع و المشروع يوصله إلي النجاح.
2) صاحب المشروع
  1. يعتمد في تكوين مشروعه على عناصر الإنتاج التقليدية رأس المال، الأرض، المعدات، العمالة، الموارد، ويرتّبها بصورة تقليدية حتى يصبح صاحب ومالك المشروع، و رغبته و سعيه لنجاح مشروعه ليست شديدة مثل رائد الأعمال أو رجل الأعمال.
  2. يهدف إلى بناء شركة أو متجر يدر عليه ربحاً يمنحه الاكتفاء الذاتي لتغطية تكاليف معيشته.
  3. يدير شركته وفقاً لحركة السوق فقط و لا يتوسع إلا إذا رأي أن إتجاه السوق هو التوسع لذا ينمو ببطء شديد،ولا يسهم بخلق وظائف وحركة تجارية كبيرة.
ملحوظة :: من الممكن أن يتحول صاحب المشروع إلى رائد أعمال مع الزمن بمحض الصدفة أو بقرار يتخذه صاحب المشروع بعد أن يكتشف أن امامه فرصة قد غفل عنها فترة طويلة فالمسألة مسألة مرور بمراحل.
3) رجل الأعمال
هو صاحب مشروع أو أكثر نجح في توسيع تشكيلة السلع والخدمات أو الأعمال التي في أكثر من نشاط، حيث ينتقل في إدارة مشروعاته من أسلوب الإدارة الفردية والشركات العائلية إلى نمط الشركات المؤسسية وأسلوب المجموعات وهو المصطلح الأقرب لصاحب المشروع، وهو الشخص الذي يخطط ويزيد رأس المال والعمالة المطلوبة وغيرها من الموارد ويتحلى بالقدرة والقوة الدافعة لعرض أفكاره على السوق.
أهم صفات رجل الأعمال :
  1. القدرة على تحمل التحديات وتوقع الفرص المستقبلية.
  2. العمل الدؤؤب لتحقيق ما تصبوا إليه والشعور بالإرتياح عند إنجاز الأهداف.
  3. الحماس وعدم الملل لإنتاج طاقة في العمل.
  4. الإصرارلإتخاذ موقف وتنفيذها أو فكرة تؤمن بها.
  5. الإصغاء للأفكار الجديدة أو البحث عنها حتى لو كانت بعيدة المنال والعمل على تحقيقها.
  6. الإيجابيه في التعامل مع فريق العمل لتحفيزهم علي تخطي العقبات.
  7. يجيد تفويض السلطات لمن يليه من المديريين ويطلق لهم قدر كبير من الحرية في إدارة أمور العمل دون الخروج عن الإطار العام للعمل الصحيح مع السماح لهم بهامش قليل جدأ للخطأ.
  8. يهتم برفاهية موظفيه.

يعتبر رواد الأعمال أو أصحاب المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر القاعدة الصلبة الراسخة لأي إقتصاد قوي فدول شرق آسيا و البرازيل و تركيا و حتي الدول الكبري وصلوا لمكانتهم الحاليه الآن لأنهم بدؤا من الصفر فساعدوا و شجعوا علي المشروعات المتناهية الصغر مثل العمل من المنزل وقدموا الرعاية لمن وجدوا لديه الفرصة في التطور و النمو ليصبح مشروعاً صغيراً ثم إستمروا في تقديم الدعم لمن لديه الفرصة ليكون شركة متوسطة وهكذا حتي أصبح لديهم الآن كيانات عملاقة تتحكم بإقتصاديات العالم.
لهذا نتمني أن :
  1. تصل مصـــــــــــــر لما وصلوا إليه.
  2. أن تتفوق مصـــر عليهم وهي بأبنائها قادرة علي ذلك.
ملحوظة هامة للغاية : لقد قسمنا أمنيتنا لمصـــر علي أمنيتين لأننا لابد أن ندرك أننا إذا بدائنا العمل اليوم لن نصبح مثل الدول الكبري غدا أو بعد شهر أو سنة.لقد عملوا سنيين حتي وصلوا لما وصلوا إليه وعلينا أن نعمل كثيرا ً مثلهم فدرجات السلم لا يصعدها الإنسان من قفزة واحدة ولكن عليه أن يصعدها درجة درجة حتي يصل لما يريد . هذا الصعود التدريجي ما هو إلا سنة من سنن الكون سنها الله سبحانه و تعالي حتي نعرف معاني كثيرة في الحياة مثل الصبر والنجاح. وفقنا الله للعمل كثيراً و بإجتهاد و ووفقنا للوصول للنجـــــــــــاح – اللهم آمين.