مساعدة الشركات متناهية الصغر في لشبونة

عدد جديد من برنامج بيزنز بلانيت في البرتغال. في لشبونة أصحاب المشاريع متناهية الصغر، يحصلون على المساعدة والتوجيه وفي ظروف جيدة. مدينة لشبونة وضعت برنامجاً محدداً هو “Lisboa Empreende” تمثله ماريبيل … والنتائج كانت جيدة جدا. سيرج رومبي، توجه إلى لشبونة لمعرفة المزيد والتقى بماريبيل رودريغيز فيريرا، ممثلة المشروع، تحدثت قائلة:“خلال عامين ونصف العام، أسسنا أكثر من سبعين مشروعاً جديدأ في لشبونة، بذلك نجحنا في خلق أكثر من مائة وستين فرصة عمل جديدة “.

سنتعرف على واحدة من هذه الشركات. قلعة القديس جورج. سنوياً، عدد زوار هذا الموقع، في قلب مدينة لشبونة، مليون ونصف المليون سائح. هنا نجد تياغو ودراجته المستخدمة لبيع المأكولات البرتغالية المصنوعة من السمك بعبوات جميلة .تياغو هو أول صاحب مشروع حصل على المساعدة بفضل برنامج لشبونة . ولا بد من القول إن مفهومه يتمتع بجاذبية خاصة. تياغو ريبيرو- المؤسس المشارك لمشروع Miss Can ، يقول: “ فكرتنا كانت خلق علامة تجارية تتميز باصالة التعبئة والتغليف وتحتوي على منتجات عالية الجودة يتم الحصول عليه من الصيد في شمال البرتغال. ومصنوعة وفقاً لطريقة أجدادنا المستخدمة في العام 1911. “

بفضل البرنامج، تياغو تمكن من الحصول على قرض صغير بمبلغ عشرين ألف يورو بمعدل فائدة منخفض جداً وبذلك تمكن من شراء عربة وأول منتجاته للتخزين.

باستثناء الجانب المالي، تياغو مع زميلتيه مارتا وباربرا حصلا على تدريب وتوجيه شخصي.

و يضيف تياغو ريبيروقائلاً:” لم نشعر بأننا وحيدون. مثلاً، حين قمنا باعداد خطة الأعمال. اذا كانت لدينا أسئلة، كنا نعلم بأننا نستطيع الاتصال بهم، هناك شخص ما على الهاتف دائما. هذا ساعدنا على الاحساس بأننا أقوى “.

الشركة حصلت هذا العام على الجائزة الأولى للصناعات الإبداعية في البرتغال. منتجاتها متوفرة الآن في جميع أنحاء العالم عن طريق الإنترنت والعديد من الموزعين في أوروبا. خلال بضعة أسابيع، تياغو وشركائه سيفتحون محلاً لتناول أطباق «التاباس» في لشبونة، وتوظيف خمسة أشخاص جدد.

سيرج رومبي-يورونيوز: “ المثير للاهتمام في برنامج ماريبيل هو مساعدة أصحاب المشاريع متناهية الصغر، أمثال تياغو، على الحصول على مكان مناسب لبدء نشاطهم.

ماريبيل رودريغيز فيريرا: “هذا صحيح، لدينا ثلاث حاضنات في لشبونة وبعض الأماكن للعمل المشترك، و” فاب لاب Fab Lab “ لرجال الأعمال الراغبين في تطوير نماذجهم.”

هذه المبادرة لتنمية المشاريع المتناهية الصغر حققت نجاحاً حقيقياً حيث تم ادراجها على قائمة المتنافسين على جائزة أوروبية لتعزيز روح المبادرة.

منذ العام 2006، هذه المسابقة التي أقامتها المفوضية الأوروبية سلطت الضوء على حوالي ثلاثة آلاف ممارسة من “الممارسات التجارية الجيدة” في جميع أنحاء أوروبا. الكثير من هذه الأفكار ساهمت في خلق الآلاف من الشركات الصغيرة، وبالتالي توفير فرص العمل.

يورونيوز:“ماريبيل … ما يثير الاهتمام في برنامجكم هو أنه حر ومفتوح للجميع أيضا.”

ماريبيل رودريغيز فيريرا: “أجل، انه مفتوح للجميع، حيثما كنتم في العالم. الشرط الوحيد هو الاستقرار في لشبونة”.

المصدر :: يورونيوز