كيف تحصل علي قرض لمشروعك؟

كيف أمول مشروعي الصغير؟، كيف احصل على قرض بنكي؟ أسئلة تدور في أذهان رواد الأعمال و أصحاب المشروعات الصغيرة و متناهية الصغر المبتدئين فالتمويل يعد من التحديات الأولى التي تواجه رواد الأعمال و اصحاب المشروعات الصغيرة و متناهية الصغر.

فأي مشروع مهما كان صغيرا فتمويله مهمة لا يستهان بأعبائها، خاصة أن البنوك و جهات الإقراض المختلفة لا تكون متحمسة لتمويل مثل هذه المشاريع الصغيرة نظرا للمخاطر التي من الممكن أن تتبعها، لذلك تفضل التعامل مع الشركات الكبيرة فقط.

و قد قامت مجلة فوربس العالمية بتحديد عدد من العناصر الهامة التي يجب علي رواد الأعمال و اصحاب المشروعات الصغيرة و متناهية الصغر أن يتحلوا بها عند طلبهم لقرض لتمويل مشروعاتهم الوليدة حيث أن هذه الأمور أو العناصر تؤثر في قرار البنك في منح القرض ، هذه العناصر هي ::

1- الشخصية و فريق العمل:: دوما لا يهتم مسئولو القروض بالبنوك بشخصية المرء بقدر اهتمامهم بمدى أهليته للحصول على القرض المطلوب. كما أنهم كذلك يسعون لمعرفة ما إذا كان هناك فريق إداري ماهر يقف خلف هذه المشروع الصغير و مدي مهارته حيث أن ذلك يعد عنصر هام لضمان نجاح المشروع.

2- القيمة المضافة للمجتمع:: كما يجب أن يشعر مسئول القرض بالبنك بأهمية الشركة في المجتمع و مدي جودة القيمة المضافة التي يضيفها المشروع للمجتمع مثل تطوير مهارة العمالة التي ستعمل بالمشروع أو سد فجوة موجودة بالسوق.

3- الإلتزام و تحمل المسئولية::  تتفق معظم البنوك على أن هذا العنصر يتمثل في استعداد رائد الأعمال أو صاحب المشروع الصغير أو متناهي الصغر للحصول علي القرض ومدي معرفته بالإلتزامات التي ستترتب علي حصوله علي قرض و مدي إستعداده لتنفيذ هذه الإلتزامات من خلال وجود خطة عمل أو دراسة جدوي بها تحديد واضح لجدول سداد القرض في حالة الحصول عليه . لذلك، على رائد الأعمال أن يعرف مسبقا حجم الضغط الذي سيتولد عليه عند حصوله علي قرض و أن يكون محدداً في خطة عمل مشروعه كيفية سداده للقرض و كيف سيكون المشروع قادر علي توليد دخل يكفي لسداد القرض بدون تأخير في مواعيد السداد .

4- الوضوح :: كما يجب علي رائد الأعمال أو صاحب المشروع الصغير أو متناهي الصغر أن يكون على أتم الاستعداد لتوضيح  أي ملاحظات أو نقاط سلبية موجودة بخطة عمل المشروع و أن يكون علي إستعداد لتعديل خطة العمل أو دراسة الجدوي و إصلاح أي نقطة سلبية بها و ذلك حتي يقوم المسئولين بالبنك أو جهة الإقراض بالإطمئنان عند التوقيع بالموافقة علي طلب القرض للمشروع . و يفضل أن يقوم  رائد الأعمال أو صاحب المشروع الصغير أو متناهي الصغربجذب انتباه المسئولين بالبنك أو جهة الإقراض إلى النواحي الإيجابية التي يتمتع بها مشروعك و إعطاء حلول حقيقية فعالة لأي نقطة سلبية موجودة بدراسة جدوي المشروع.

5- أن يكون المشروع قد بدأ فعلياً:: لا يوجد أي بنك يهتم بإعطاء قرض إلى شخص لا يملك القدرة المادية على سداد ديونه. وحتى إن كان يتمتع بالأهلية، فلا يستحسن أن تتقدم بطلب قرض في حال كان مشروعك في بداياته ولم يبدأ بعد بجني عائداته. لذا ينصح إن كان مشروعك في بداياته بإتباع أسلوب آخر و هو طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء إن أمكن في البداية.

6- الضمانات:: بعض رواد الأعمال يتظاهرون عند الدخول في مفاوضات مع البنك أو جهة الإقراض  بأنهم ليسوا في حاجة لقرض بنكي ، و هذا غيرسليم و قد يكون واضحاً لبعض موظفي قسم الإئتمان بالبنوك كما ينبغي التذكر بأن البنوك شديدة الخشية من المخاطرة، وتحرص دائما على ضمان أموال المودعين لديها لذا لا يجب الشعور بالضيق من إشتراطات البنوك و نقدها للمشروع .لذا و حتي يكون هناك قدر كبير من الإطمئنان لدي مسئولي الببنوك يجب ان يكون للمقترض بعض الممتلكات اليسيرة، لأن إدارة البنك ساعتها سترى فيها ضمانة تقيد المقترض وتمنعه من التهرب.معظم البنوك ومؤسسات الإقراض الأخرى تعد الأصول كالعقارات ورؤوس الأموال كضمانات. وهناك أيضا من يعد الحسابات المرتقب قبضها وإيصالات البطاقات الائتمانية الشهرية ضمانات كافية. لذا جهز قائمة بما يصلح لأن يكون ضمانة للقرض و أرفقها بخطة عمل أو دراسة جدوي مشروعك.

مع أطيب تمنياتنا لكل المقترضين أو الراغبين في الحصول علي قرض بالنجاح و سداد القرض قبل وقت إستحقاقه