هل تكون أسوان مقراً للمركز الإقليمي لريادة الأعمال ؟

من توصيات منتدي شباب العالم في دورته الثانية للعام 2018 و التي عقدت مؤخراً في مدينة شرم الشيخ وقالها الرئيس عبدالفتاح السيسي بالجلسة الختامية ::

إنه سيتم إنشاء مركز إقليمي لريادة الأعمال بمصر، لتقديم كافة سبل الدعم اللازمة للشركات الجديدة والمبتدئة في مصر وإفريقيا 

السيسي منتدي الشباب 2018

و تعليقاً علي هذه التوصية الشديدة الأهمية الصادرة من المسئول الأول في مصر و هو رئيس الجمهورية فإليكم التعقيب عليها ::

1- خطوة رائعة تحسب للإقتصادالمصري بصفة عامة و  لريادة الأعمال بصفة خاصة .

2- نتمني أن يكون المركز الإقليمي لريادة الأعمال مقره الرئيسي في مدينة “ أسوان ” و فرعه الثاني في القاهرة و ليس العكس . فأسوان تم إختيارها لتكون عاصمة الشباب الإفريقي للعام 2019 ، كما أنها كانت طوال عمرها أول نقطة تلاقي بين الأفارقة و مصر حيث انها كانت محطة الوصول بالجسر الذي يصل بين الأفارقة و مصر .

3- تصنيف مصر في مؤشرات ريادة الأعمال يستحق أن يرتفع بعد هذا القرار / التوصية . فإنشاء مركز يخدم عدة دول في تخصص ما أمر لا تقوم به دولة مبتدئة في   تخصص ما و لكنه يكون من دولة لديها نظام علي درجة متوسطة علي الأقل في هذا التخصص . لذا أرجو من وزارتي الإستثمار و التجارة الإهتمام بمراجعة التقارير  و الإحصائيات الإقتصادية التي تصدر من المؤسسات العالمية عن مصر و تتأكد من معرفة هذه المؤسسات بهذه التوصية من عدمها و تتأكد أيضا من تنفيذ هذه التوصية و إنشاء المركز فعلياً و بدءه لعمله الذي أنشيء من أجله .

4- إن تم إنشاء هذا المركز الإقليمي بمدينة أسوان سيكون دلالة واضحة علي عدم التفكير بشكل تقليدي بأن العاصمة هي مركز كل شيء في مصر و هو ما يعني البعد عن النمطية في التفكير ، و كذلك حسن توزيع للمواقع الإقتصادية الهامة .، مثل إنشاء بورصة سلعية بمحافظة البحيرة و بورصة للدواجن (المزمع إنشائها) بالصعيد .

5- إعلان السيد رئيس الجمهورية في 28 يناير 2017 بالجلسة الختامية للمؤتمر الوطني للشباب الثاني و الذي عقد بمدينة أسوان في التوصية السابعة ” بتحويل أسوان إلي عاصمة للثقافة و الإقتصاد الإفريقي ” . إذن المدينة مؤهلة لتكون كذلك طبقاً لهذه التوصية .

أحمد الخولي