إلي وزارة التجارة و الصناعة::أين مسابقة ” مشروعك حقيقة ” ؟

مسابقة ” مشروعك حقيقة ” نظمتها وزارة التجارة و الصناعة مطلع عام 2008 بالتعاون مع عدد من الجهات هي :: مركز تحديث الصناعة IMC و المؤسسة العربية للعلوم و التكنولوجيا – و – الجمعية المصرية لشباب الأعمال.

الهدف الأساسي من هذه المسابقة  كان تحفيز الشباب علي الإبتكار و بدء مشروعاتهم الصغيرة و بالأخص المشروعات و الأفكار المتعلقة بالصناعة لذا كان اسم المسابقة ” مسابقة خطط الأعمال للمشروعات الصناعية ” و الاسم المختصر أو اسم الشهرة لها ” مشروعك حقيقة ” و بالفعل بدأت المسابقة في مطلع عام 2008 و تقدم لها تقريباً 2500 فكرة تم تصفيتهم من خلال مراحل المسابقة المختلفة حتي إعلان المشاريع الفائزة.

و للحق لم يكن هناك تقصير من الجهة المنظمة و هي وزارة التجارة و الصناعة ( كان يتراسها وقتها المهندس / رشيد محمد رشيد و يترأس مركز تحديث الصناعة وقتها السيد / أدهم نديم ) و الجهات الشريكة في إمداد المشاركين بالمسابقة بكل الإمكانيات و المعلومات التي تمكنهم من كتابة خطط عمل مشروعاتهم الصناعية و الدليل أن بعض هلاىء المشاركين و بعض الفائزين نفذوا مشروعاتهم و يعملون بالسوق المصري الان.

إلا أن هناك سؤال أساله لنفسي طوال الوقت و بالأخص منذ ثورة 25 يناير الرائعة و التي كانت الشرارة التي إنطلق بعدها طوفان فعاليات و مسابقات ريادة الأعمال و المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر في مصر حتي هذه اللحظة. و السؤال هو ::

لماذا لم تعقد هذه المسابقة مرة أخري حتي الآن و بالتحديد لماذا لم تقم وزارة التجارة و الصناعة بعقدها مرة أخري حتي الآن ؟

الصناعة محرك قوي للغاية في إقتصاد أي دولة و مصر لدينا اللبنة الأساسية للصناعة و هي الإنسان المصري الذي يمتلي بأفكار تشهد بها أدراج مكتب براءات الإختراع و الإبتكار بأكاديمية البحث العلمي و إدارة النماذج و التصميمات الصناعية التابعة لوزارة التجارة و الصناعة ، و يشهد به كذلك العالم أجمع الذي يمتلك كفاءات و عقول مصرية هاجرت لآنها لم تجد الحد الأدني من الإهتمام لدي الدولة أو لدي رجال الأعمال الذين يستطيعون تحقيق أرباح كبيرة إذا نفذوا أياً من هذه الإبتكارات و حولوها من مجرد فكرة جديدة أو إختراع أو إبتكار إلي مشروع مربح يربح فيه الطرفان صاحب الفكرة و رجل الأعمال.

و للعلم الجمعية المصرية لشباب الأعمال قاموا بتنفيذها عام 2010 مع شركة موبينيل لكن ما نقصده في هذا المقال هو قيام وزارة التجارة و الصناعة بعقد هذه المسابقة مرة أخري.

الخلاصة / الختام ::

سؤالان إلي السيد وزير التجارة و الصناعة و هما ::

س 1 :: لماذا لم تعقد وزارة التجارة و الصناعة هذه المسابقة مرة أخري حتي الآن ؟

س 2 :: كيف تستطيع وزارة التجارة و الصناعة عقد هذه المسابقة مرة أخري ؟

نتمني عقد هذه المسابقة مرة أخري معالي الوزير ف مصر تحتاج مثل هذه المسابقات حتي تتطور الصناعة المصرية و شكراً ،،،

مقدمه لسيادتكم

برينور – مصر